خلاف بين ترامب وبولتون حول استراتيجية التعامل مع فنزويلا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6z2vor

الصحيفة نقلت عن مصدر أن ترامب انتقد بشكل مركز بولتون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-05-2019 الساعة 19:10

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انتقد نهج مستشاره للأمن القومي، جون بولتون، تجاه فنزويلا؛ بعد فشل محاولة الإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو، الأسبوع الماضي، من خلال الانقلاب العسكري.

وأكد مسؤولون ومستشارون في البيت الأبيض للصحيفة في تقرير نشرته، أمس الأربعاء، أن ترامب أبدى شكوكه بشأن الاستراتيجية القاسية التي تنتهجها إدارته إزاء فنزويلا، وحمّل المقربين منه المسؤولية عن تضليله بشأن "سهولة" إسقاط مادورو.

وفي 30 أبريل الماضي، أقدمت مجموعة صغيرة من العسكريين مرتبطة بالمعارضة الفنزويلية على تنفيذ محاولة انقلاب، في حين أعلنت الحكومة في وقت لاحق من اليوم ذاته إفشالها، واتهمت الولايات المتحدة بالتخطيط لمحاولة الانقلاب.

وبيّنت المصادر أن ترامب انتقد بشكل مركّز بولتون، وموقفه التدخلي في المستنقعات الأجنبية التي تجر البلاد إلى الحرب.

وشكك ترامب في قدرة إدارته على حسم القضية الفنزويلية التي قللت من قوة مادورو، في حين ينظر إليه على أنه رجل صلب، وفق ما نقلت "واشنطن بوست" عن مصدر أمريكي.

وأوضح مسؤول أمريكي مطلع على سياسة واشنطن تجاه فنزويلا أن ترامب أعرب عن قلقه من أنه أُجبر على مغادرة المنطقة المألوفة وحُشر في الزاوية نتيجة لتصرفات بولتون.

ومنذ 23 يناير الماضي، تشهد فنزويلا توتراً إثر إعلان رئيس البرلمان، خوان غوايدو، "أحقيته" بتولي الرئاسة مؤقتاً إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف ترامب بـ"غوايدو" رئيساً انتقالياً لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا، في حين أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

وكانت الجمعية الوطنية التأسيسية (البرلمان) في فنزويلا أعلنت الموافقة على سحب الحصانة البرلمانية من غوايدو، ليعلن الأخير أنه سيواصل عمله بلا حصانة.

مكة المكرمة