خطاب لأمير الكويت بعد أزمة حكومية: لن يفلت أحد من العقاب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pkWpoe

أمير الكويت أصدر قراراً بإعادة تكليف الشيخ جابر مبارك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-11-2019 الساعة 19:52

وقت التحديث:

الاثنين، 18-11-2019 الساعة 20:12

وجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، كلمة لشعبه، تعليقاً على الأزمة الحكومية الحاصلة في البلاد.

وقال الشيخ صباح في كلمته: "لقد ساءني وآلمني في ظل ما تشهده المنطقة من أحداث وتطورات أن نرى هذا التراشق في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي وتبادل الإساءات والاتهامات التي يرفضها ديننا الحنيف وما توارثناه من قيم وتقاليد أهل الكويت الكرام".

وأضاف: "نحمد الله بأننا في دولة دستور وقانون ومؤسسات تكفل للجميع حق اللجوء للقضاء في مواجهة شبهات الفساد أو التجاوز على المال العام، وهو قضاء مشهود".

وأشار إلى "حرصنا الدائم على الحفاظ على الأموال العامة، والتزامنا بواجب حماية حرمتها، ونؤكد كذلك أنه لن يفلت من العقاب أي شخص مهما كانت مكانته أو صفته".

وبين أن الكويت دولة مؤسسات وسيادة القانون، ينص دستورها على أن الناس سواسية في الكرامة الإنسانية، وهم متساوون لدى القانون في الحقوق والواجبات.

وتابع: "لما كان هذا الموضوع الآن برمته منظور لدى القضاء (في إشارة لقضايا فساد حكومية)، فيجب الكف عن تناوله في وسائل الإعلام انتظاراً لحكم قضائنا الشامخ المشهود له بالاستقلال".

ودعا الجميع إلى "الحكمة والتروي والالتزام بقيم وأخلاق مجتمعنا الكويتي الحريص على عدم الإساءة إلى سمعة الناس وكرامتهم، وعدم إطلاق الأحكام دون دليل أو برهان".

كما دعا الكويتيين إلى "الانتباه إلى مصلحة وطننا العزيز وصيانة أمنه واستقراره، والوقوف صفاً واحداً في وجه من يحاول العبث بأمنه وشق وحدته".

وأضاف: "أمامنا من الاستحقاقات ما يستوجب الاهتمام لتحقيق طموحات المواطنين في الارتقاء بوطنهم وتنميته، ولنا وطيد الأمل في التشكيل الجديد للحكومة".

اعتذار عن تشكيل حكومة

وجاء حديث أمير الكويت بعد أن تلقى اعتذاراً من رئيس الوزراء في الحكومة المستقيلة الشيخ جابر المبارك الصباح، اليوم الاثنين، عن عدم تشكيل الحكومة الجديدة بسبب اتهامات تعرض لها.

وبعد دقائق من نشر وكالة الأنباء الرسمية "كونا" مرسوم أمير الكويت بتعيين المبارك رئيساً للوزراء وتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، أفادت مرة أخرى بأن المبارك اعتذر عن عدم قبول المنصب.

وعبر المبارك في رسالته إلى أمير الكويت عن تقديره له لتكليفه بالمنصب، لكنه أعرب عن أسفه مما طاله من "افتراءات وادعاءات بها شبهة مساس بذمتي"، وقال: "أجد من الواجب علي أولاً أن أثبت براءتي وبراءة ذمتي وإخلاصي في خدمة وطني، وما يستلزمه ذلك من أن أرفع لمقام سموكم الاعتذار عن هذا التعيين راجياً تفضلكم بقبوله".

وأصدر أمير الكويت، اليوم أيضاً، أمراً بإعفاء النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، ناصر صباح الأحمد الصباح، من منصبه.

وكان جابر المبارك تقدم باستقالة الحكومة، في 14 نوفمبر الجاري، إلى أمير البلاد، عقب طلبي استجوابين نيابيين قدّما ضد وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الإسكان، جنان بوشهري، ووزير المالية نايف الحجرف، تخص اتهامات بهدر المال العام.

وذكرت وسائل إعلام مختلفة أنّ "خلافات بين الوزراء على تركيبة مجلس الوزراء الحالية وطريقة التعاطي مع الأوضاع المحلية دفعت الشيخ جابر المبارك إلى تقديم استقالة حكومته".

وتعتبر الحكومة المستقيلة هي السابعة التي يرأسها جابر المبارك، وتشكلت في ديسمبر 2017، وقد ترأس الحكومة للمرة الأولى في نوفمبر 2011.

مكة المكرمة