"خالفا القوانين".. قطر تعلق على إيقافها إعلاميين نرويجيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MD89jm

قطر أطلقت سراح الطاقم بعد استكمال الإجراءات القانونية في حقهم

Linkedin
whatsapp
الخميس، 25-11-2021 الساعة 09:00
- ماذا قالت قطر حول إيقاف الطاقم الإعلامي النرويجي؟

الطاقم تعدى على أملاك خاصة، والتصوير دون الحصول على إذن السلطات.

- متى أطلق سراح الصحفيين النرويجيين؟

صباح الثلاثاء 23 نوفمبر الجاري.

قالت دولة قطر، مساء الأربعاء، إن توقيفها طاقماً إعلامياً تابعاً لهيئة الإذاعة النرويجية جاء لمخالفته القوانين، مؤكدة أن الأخير تعدى على "أملاك خاصة والتصوير دون الحصول على إذن السلطات".

جاء ذلك في بيان لمكتب الاتصال الحكومي، بعد استدعاء أوسلو سفير الدوحة لديها على خلفية توقيف صحفيين نرويجيين اثنين.

وأشار البيان القطري إلى أن إيقاف أفراد الطاقم النرويجي بسبب "تعديه على أملاك خاصة والتصوير دون الحصول على إذن السلطات"، لافتاً إلى أن الجهات الأمنية المختصة تلقت شكوى من صاحب الأملاك التي تم التعدي عليها من قبل الطاقم.

وشدد البيان على أنه تم الإفراج عن الطاقم بعد إيقافه يوماً واحداً بعد استكمال الإجراءات القانونية في حقهم؛ "من دون توجيه أي اتهامات إليهم"، وذلك صباح الثلاثاء 23 نوفمبر الجاري.

وأشار إلى أنه جرى إطلاع السفارة النرويجية والمديرين التنفيذيين في هيئة الإذاعة النرويجية على حيثيات الموضوع أولاً بأول".

وأكد أن التعدي على أملاك الغير "مخالف للقانون القطري"، كما هو الحال في معظم الدول، حيث كان أفراد الطاقم على دراية تامة بذلك قبل دخولهم إلى الملكية الخاصة.

ولفت البيان القطري إلى السماح للطاقم التابع لهيئة الإذاعة النرويجية بالتصوير في جميع الأماكن التي طلبوا التصوير فيها وفي مختلف المناطق في دولة قطر.

إضافة إلى ذلك "تم تزويد الطاقم الإعلامي بجميع تصاريح التصوير التي تم طلبها من قبلهم قبل وصولهم إلى قطر، كما عُرض عليهم إجراء مقابلات صحفية مع كبار المسؤولين في الحكومة القطرية وأطراف أخرى".

وذكّر البيان بأن "سجل قطر في حرية الإعلام حافل وبشهادة الجميع، وتستقبل مئات الصحفيين والمنظمات غير الحكومية الدولية كل عام، وتسمح لهم بإنتاج تقاريرهم بحرية تامة، ولم يسبق أن تم اعتقال أي صحفي احترم قوانين الدولة في أداء مهامه".

تجدر الإشارة إلى أن وسائل إعلام نرويجية أفادت بأن وزارة الخارجية قررت استدعاء سفير الدوحة لديها؛ على خلفية واقعة احتجاز اثنين من صحفيي هيئة البث النرويجية.

ووفقاً للبيانات المتوفرة، احتجزت السلطات القطرية الصحفيين النرويجيين هالفور إيكيلاند ولقمان غرباني، بعدما وصلا إلى الدولة الخليجية لتغطية تحضيراتها لكأس العام لكرة القدم.

مكة المكرمة