حمد بن جاسم يعلق على قمم السعودية الثلاث.. ماذا قال؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LXXQeQ

حمد بن جاسم آل ثاني رئيس وزراء قطر السابق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 24-05-2019 الساعة 02:37

دعا رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، أمس الخميس، السعودية إلى "الترفع عن خلافات مختلَقة".

ووجه آل ثاني رسالة إلى السعودية والدول التي ستشارك في القمم الثلاث التي دعت إليها المملكة، مؤكداً "ضرورة حل الخلافات لمواجهة التحديات الكبيرة أمام العرب والمسلمين".

وقال في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع "تويتر": "ما أتمنى أن تحققه القمم الثلاث القادمة التي دعت إليها المملكة العربية السعودية هو أن تتمخض عنها نقلات نوعية في العلاقات، وحل الخلافات لمواجهة التحديات الكبيرة أمام العرب والمسلمين، والتي توجب علينا الاعتماد على قدراتنا الخليجية والعربية والإسلامية وليس على أصدقاء قد تكون لهم أجندات أخرى".

وجدد دعوته إلى "تصفية الخلافات الخليجية والعربية والإسلامية"، داعياً في الوقت ذاته "الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية إلى الترفع عن خلافات مختلَقة ليس لها أساس، وتقوم بواجبها الخليجي والعربي والإسلامي حتى نستطيع أن نواجه الأخطار والأطماع التي تُحدق بالمنطقة، سواء كانت من عدو أو من صديق".

وتوقع الشيخ حمد بن جاسم أن القمم المنتظرة لن تقدم شيئاً "سوى صدور بيان يدعم موقف المملكة"، مضيفاً: "وأنا لست ضد ذلك، ولكن ما سوف يصدر لن يتجاوز بياناً إنشائياً تجميلياً دعائياً يقول للغرب ها نحن قد دعونا ثلاثة تجمعات مثلما دعوناهم عندما زار ترامب المنطقة (..) هذا البيان الإنشائي سيُنسى في اليوم التالي للقمة أو في الأسبوع الذي بعده على أكثر تقدير".

وأكد أن قطر غير منزعجة من وضعها الحالي، قائلاً: "أرجو ألا يُفهم من كلامي أننا منزعجون من وضعنا الحالي في قطر؛ فنحن ولله الحمد، مثلما قال سمو الأمير: في خير وعز".

وأعلنت دولة قطر، الأحد الماضي، أنها تدرس المشاركة في القمة الإسلامية المقرر عقدها في مكة المكرمة، بعد أن وصلت لها دعوة من منظمة التعاون الإسلامي.

ورغم دعوتها إلى هذه القمة لم تتلقَّ قطر دعوة من السعودية للمشاركة في القمتين الخليجية والعربية، المزمع عقدهما في مكة يوم 30 مايو الجاري.

وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، دعا إلى عقد قمتين خليجية وعربية في مكة المكرمة، يوم 30 مايو؛ على خلفية الاعتداءات على محطتي ضخ للنفط في السعودية وسفن قرب سواحل الإمارات.

كما قالت منظمة التعاون الإسلامي في بيان، الأحد الماضي، إن السعودية ستستضيف الدورة الـ14 للقمة الإسلامية العادية للمنظمة، في مدينة مكة المكرمة يوم 26 رمضان، الموافق 31 مايو الجاري، مشيرة إلى أن الملك سلمان سيترأس القمة.

مكة المكرمة