حمد بن جاسم يتحدث عن رئيس وزراء البحرين.. ويدلي بشهادته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6B7rnj

حمد بن جاسم آل ثاني رئيس وزراء قطر السابق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-05-2019 الساعة 00:17

أعلن رئيس الوزراء القطري السابق، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، تضامنه مع رئيس الوزراء البحريني الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، في وجه الحملة التي يتعرض لها بعد اتصاله بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لتهنئته بشهر رمضان المبارك.

وقال حمد بن جاسم في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه بموقع "تويتر"، اليوم السبت: "شهادة للتاريخ: صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان صاحب مواقف ثابتة، فهو لا يتلون بالصداقة أو بالعداء حسب الأجواء، ولكنه كان خصماً عنيداً دافع عن بلده في أثناء الخلاف بين قطر والبحرين، بكل ما أُوتي من قوة، وهذا حقه ويُحترم لموقفه الوطني لبلاده".

وأضاف آل ثاني: "عندما انتهى الخلاف كانت علاقاته مع قطر متوازنة وطبيعية دون اندفاع أو انكماش، ولكن كانت مواقفه في أثناء الخلاف وبعده تدل على الرصانة والثقة، وأذكر موقفه عندما مثَّل بلاده في القمة التي وُقِّع فيها على الاتفاق للذهاب للمحكمة، كان حازماً وعنيداً لصالح بلاده".

وتابع: "أذكر هذا الموقف عندما رأيت هذه الزوبعة التي قطعاً لن تستفيد منها البحرين الشقيقة والتي أُثيرت في حق هذا الرجل، لأنه اتصل بأمير دولة شقيقة، تجمعهما كثير من أواصر القربى".

وكان الشيخ خليفة بن سلمان اتصل في (6 مايو الجاري) بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لتهنئته بشهر رمضان المبارك، وهو الأول من نوعه منذ بداية الأزمة الخليجية وحصار قطر عام 2017.

وتنصلت الحكومة البحرينية بشكل مفاجئ وغير مسبوق من موقف رئيس وزرائها، ونشرت وكالتها الرسمية تصريحاً لوزير شؤون مجلس الوزراء البحريني، محمد المطوع، قال فيه: إن الاتصال "لا يمثل الموقف الرسمي  للبلاد".

وانطلقت في البحرين حملة تضامن؛ تأييداً لرئيس وزرائها ضد ما وُصف بأنها "حملة قذرة" حاولت النيل من شخصه، على خلفية زيارته أكبر مرجعية شيعية في البلاد، واتصاله بأمير قطر، في الوقت الذي دعم فيه السفير الأمريكي في المنامة خطوات خليفة بن سلمان.

ويعد الشيخ خليفة بن سلمان، الذي يمسك بمنصبه منذ عام 1971، الرجل الأقوى والأكثر نفوذاً في البلاد، وتعمل الإمارات على مساعدة العاهل البحريني حمد بن عيسى في تغيير رئيس الوزراء بوليّ العهد الحالي سلمان بن حمد، أو ناصر بن حمد، الابن الرابع والأكثر حظوة لدى الملك.

مكة المكرمة