حمد بن جاسم: بعض من يتباكون على الفلسطينيين يطعنونهم في الظهر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Ww5Nq7

الشيخ حمد بن جاسم: البعض اشترى ما حول الأقصى وحوله لغير صاحب الدار

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-05-2021 الساعة 17:30

ماذا قال حمد بن جاسم عن الموقف العربي من الأقصى؟

قال إن بعض المتباكين على الأقصى اشتروا ما حوله وأعطوه لغير صاحب الدار لكي يحصلوا على بعض الثناء.

ماذا طلب حمد بن جاسم من الدول العربية؟

دعا لتحرك لا يكل ولا يمل إلا بردع الاعتداءات الإسرائيلية وإعادة الحق إلى أصحابه.

قال رئيس وزراء قطر الأسبق الشيخ حمد بن جاسم إن بعض من يتباكون على ما يجري في فلسطين والمسجد الأقصى يطعنون الأقصى وأهل فلسطين في الظهر، مشيراً إلى ضرورة وجود تحرك سياسي عربي لردع العدوان الإسرائيلي.

وفي سلسلة تغريدات نشرها اليوم الأربعاء، قال بن جاسم إن بعض المتباكين على المسجد الأقصى اليوم سبق أن اشتروا ما حوله وأعطوه لغير أصحاب الدار لكي يحصلوا على بعض الثناء أو بعض المال، دون توضيح دولة أو شخص بعينه.

وأضاف أن البيانات الصادرة عن الدول العربية بحاجة إلى تحرك سياسي لا يكل ولا يمل لتحقيق أهداف واضحة أمام العالم لردع المعتدين وإرجاع الحقوق لهذا الشعب الصامد، مشيراً إلى أن "هذا أقل ما ينبغي أن يقدم للفلسطينيين في هذا العيد بدل التباكي والطعن في الخفاء".

وقبل أيام، قال المسؤول القطري الأسبق إن السلام بحاجة لأنياب، ودعا الدول العربية لاتخاذ مواقف تتجاوز حد الشجب والتنديد اللذين باتا غير مقنعين، حسب قوله.

وأمس الثلاثاء، أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، للرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الدوحة ستواصل التحرك مع الشركاء الدوليين وبكل الطرق لوقف الاعتداءات الإسرائيلية في عموم فلسطين.

كما دعا وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن، خلال ترؤسه الاجتماع الطارئ للجماعة العربية أمس الثلاثاء، إلى موقف عربي موحد وفاعل، لوقف الاعتداءات الإسرائيلية.

وتواصل قوات الاحتلال عدوانها على قطاع غزة، الذي بدأ يوم الاثنين الماضي، بعد تدخل المقاومة لحماية المقدسيين والمسجد الأقصى من الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة منذ بداية شهر رمضان.

وارتفع عدد الشهداء في قطاع غزة منذ بدء القصف إلى 53، بينهم 14 طفلاً و3 سيدات، فضلاً عن أكثر من 320 جريحاً، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وقصفت كتائب المقاومة، أمس الثلاثاء، مدينة "تل أبيب" وتخومها بمئات الصواريخ ما أدى لمقتل 5 إسرائيليين وأسقط عدداً من الجرحى.

مكة المكرمة