حمدوك: الحكومة لا تملك تفويضاً للتطبيع مع "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QmAzDN

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 25-08-2020 الساعة 17:07

قال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إن حكومته الانتقالية "لا تملك تفويضاً بشأن قرار التطبيع مع إسرائيل"، وذلك بعد يوم من زيارة، وزير خارجية الولايات المتحدة، مايك بومبيو، إلى العاصمة الخرطوم.

جاء ذلك في بيان لمتحدث الحكومة، فيصل محمد صالح، اليوم الأربعاء، رداً على طلب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بتطبيع العلاقات بين الخرطوم وتل أبيب.

وأضاف: "لا تملك الحكومة الانتقالية تفويضاً بشأن التطبيع مع إسرائيل، وهذا الأمر يتم التقرير فيه بعد إكمال أجهزة الحكم الانتقالي".

وتابع  أن "المرحلة الانتقالية في السودان يقودها تحالف عريض بأجندة محددة لاستكمال عملية الانتقال وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد وصولاً لقيام انتخابات حرة".

ودعا حمدوك، الإدارة الأمريكية إلى ضرورة "الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ومسألة التطبيع مع إسرائيل".

وزار بومبيو السودان، اليوم الثلاثاء، ضمن جولة يقوم بها في الشرق الأوسط تدور حول تطبيع العلاقات بين الدول العربية و"إسرائيل"، عقب اتفاق الإمارات الأخير مع دولة الاحتلال.

يشار إلى أن وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، سبق أن كشف النقاب عما وصفها بصفقة وشيكة مع السودان، تنبأ أن تفضي إلى توقيع اتفاقية سلام بين البلدين.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن كوهين قوله: "يُتوقع أن تتم هذه الخطوة التاريخية قريباً، وربما قبل نهاية العام الحالي"، مضيفاً أن بعثات مشتركة تعمل على قدم وساق للتوصل إلى اتفاق.

ولا تقيم "إسرائيل" والسودان علاقات دبلوماسية، في حين أن من المتوقع أن يزور بومبيو أيضاً الإمارات والبحرين في جولته التي تستمر خمسة أيام.

يشار إلى أن "البرهان" التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال رحلة قام بها الأخير لأوغندا، في فبراير الماضي، حيث تعهدا بمواصلة العلاقات بين البلدين.

وفي الشهر ذاته، أعلن نتنياهو أن الطائرات التجارية الإسرائيلية بدأت تطير في أجواء السودان، مشيراً إلى أن الممر الجوي الجديد يعتبر نتيجة الاجتماع المهم الذي عقده مع "البرهان"، وهو ما أكدته الخرطوم لاحقاً.

مكة المكرمة