حماس تعرض التفاوض غير المباشر مع "إسرائيل" لتبادلٍ للأسرى

حماس تعاهد أهالي الأسرى بتحقيق الحرية لأبنائهم

حماس تعاهد أهالي الأسرى بتحقيق الحرية لأبنائهم

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-04-2018 الساعة 08:45


أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، استعداد حركته لإجراء مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل، من أجل التوصل إلى صفقة تبادل للأسرى.

وفي كلمة متلفزة بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، أمس الثلاثاء، قال هنية إن حماس مستعدة لبدء المفاوضات من أجل تحقيق صفقة تبادل عبر طرف ثالث ووسيط، مشدداً على أن "لدى المقاومة ما يمكن أن تحقق فيه هذه الأمنية العظيمة التي ينتظرها شعبنا".

وأضاف أن "حماس تعاهد أهالي الأسرى بتحقيق الحرية لأبنائهم، وسيأتي اليوم الذي يدفع فيه الاحتلال الثمن بالإفراج عن جميع الأسرى".

اقرأ أيضاً :

"يوم الأسير".. عتمات سجون الاحتلال تُغيّب 6500 فلسطيني

وكانت "كتائب القسام"، الذراع العسكرية لحركة "حماس"، أعلنت في الثاني من أبريل 2016، أن في قبضتها أربعة من جنود الاحتلال، ونشرت أسماءهم وصورهم، دون إعطاء مزيد من المعلومات.

وشدّدت على أن أي معلومات حول الجنود الأربعة لن يحصل عليها الاحتلال، إلا عبر دفع استحقاقات وأثمان واضحة قبل المفاوضات وبعدها.

وتقول "إسرائيل" إن اثنين من الجنود قتيلان، والآخرَين مدنيان دخلا قطاع غزة بـ "الخطأ".

يشار إلى أن حماس و"إسرائيل" توصلتا في 2011 إلى صفقة تبادل للأسرى، أطلقت خلالها الحركة سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط مقابل نحو ألف أسير فلسطيني.

وأحيا الفلسطينيون، أمس الثلاثاء، ذكرى يوم الأسير الفلسطيني، بفعاليات شعبية للمطالبة بالإفراج عنهم.

وجرى تنظيم مهرجان شعبي في مخيم للعودة شرقي مدينة غزة على بعد مئات الأمتار من السياج الفاصل مع "إسرائيل" ضمن مسيرات العودة المستمرة منذ 30 مارس الماضي.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في تقرير جديد: إن "إسرائيل" تعتقل قرابة 6500 فلسطيني، من بينهم 350 طفلاً و62 امرأة بينهن 21 أماً، وثماني فتيات قاصرات، إضافة إلى ستة نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وأضاف أن من بين الأسرى 48 أسيراً مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاماً بشكل متواصل، و25 مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن، في حين مضى على اعتقال 12 أسيراً أكثر من ثلاثين عاماً.

مكة المكرمة