حماس: إسقاط الجامعة العربية مشروع إدانة التطبيع يصب في المصلحة الإسرائيلية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EK2pRW

الناطق باسم حركة "حماس" حازم قاسم

Linkedin
whatsapp
الخميس، 10-09-2020 الساعة 20:23

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ترحيب جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، بإسقاط الجامعة العربية قرار إدانة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي أنه يدلل على أن الموقف الأخير للجامعة يصب في المصلحة الإسرائيلية.

وأكد الناطق باسم حركة "حماس" حازم قاسم، في تصريحات نشرها عبر حسابه في موقع "تويتر"، اليوم الخميس، أن إسقاط الجامعة العربية لقرار التطبيع سيعطي دفعة جديدة للإدارة الأمريكية لتطبيق صفقة القرن التي تصفي القضية الفلسطينية.

وقال قاسم في تغريدة أخرى: "من المؤسف إسقاط الجامعة العربية لمشروع قرار يدين اتفاق التطبيع بين الإمارات والكيان الصهيوني، فعدم قدرة الجامعة على إصدار هذا القرار يغري حكومة الاحتلال والإدارة الأمريكية باستمرار تطبيق المخطط التصفوي للقضية الفلسطينية".

وشدد على ضرورة أن تعبر مؤسسة الجامعة العربية  عن ضمير الأمة العربية الرافض للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وكان  كوشنر قال في تصريح له، أمس الأربعاء، إنه يوجد تحول كبير مهم في سياسة دول الشرق الأوسط تجاه "إسرائيل" بعد عدم إدانة جامعة الدول العربية لاتفاق التطبيع بين أبوظبي و"تل أبيب".

يشار إلى أن الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي، أكد أن وزراء الخارجية العرب أسقطوا، أمس الأربعاء، مشروع قرار فلسطيني بإدانة تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"؛ لغياب التوافق.

وكانت مصادر دبلوماسية قد كشفت، الأربعاء 2 سبتمبر، عن تهديد بحريني للفلسطينيين بأنها سوف تضع بنداً من طرفها لتأييد التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي وتشجيع صفقة القرن.

وجاء التهديد البحريني رداً على طلب فلسطيني بوضع بند رفض التطبيع على هامش الدورة العادية لجامعة الدول العربية.

وتوصلت الإمارات و"إسرائيل"، في 13 أغسطس الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما. وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

مكة المكرمة