حكومة الكويت تواجه حملة استجوابات بشأن كورونا والفساد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nxbxP2

الحكومة تواجه أول الاستجوابات مطلع سبتمبر

Linkedin
whatsapp
الخميس، 27-08-2020 الساعة 11:20

- ما القضايا التي ستناقشها الاستجوابات؟

الفساد، وسوء التعامل مع أزمة كورونا، والتهاون في حماية الثروة النفطية، وإهمال توصيات مجلس الأمة.

- ما هي أبرز الاستجوابات؟

استجواب رئيس الحكومة ووزيري المالية والداخلية.

تواجه الحكومة الكويتية مجموعة كبيرة من الاستجوابات خلال دور الانعقاد الأخير لمجلس الأمة؛ حيث تقدم نواب باستجوابين جديدين لرئيس الوزراء، وتعهد نائب آخر بتقديم استجواب جديد إلى وزير الداخلية أنس الصالح.

ووفقاً لصحيفة "القبس" المحلية، ستواجه الحكومة خلال دور الانعقاد الأخير لمجلس الأمة 5 استجوابات بينها اثنان لوزير التعليم سعود الحربي، ومن المقرر مناقشتهما مطلع الشهر المقبل.

كما تقدم النائب عبد الكريم الكندري باستجواب لرئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد الصباح، بشأن سوء إدارة أزمة فيروس كورونا، والعجز المالي. كما تقدّم النائب الحميدي السبيعي باستجواب إلى الخالد، بشأن التهاون في حماية الثروة النفطية، وعدم محاسبة المتجاوزين على المال العام.

ويشمل الاستجواب أيضاً تجاهل تقارير مجلس الأمة وديوان المحاسبة، والاستمرار في نهج الحكومة السابقة، وعدم معالجة تجاوزاتها ومساسها بحق المواطنة.

وأكد رئيس مجلس الأمة، مرزوق الغانم، أنه وفقاً للإجراءات اللائحية سيُدرج الاستجوابان المقدمان إلى رئيس الوزراء على جدول أعمال جلسة الأول من سبتمبر المقبل، مشيراً إلى أنه وفقاً للمُدد اللائحية فمن حق رئيس الوزراء طلب تأجيل المناقشة.

من جهة أخرى، قال الغانم إن البعض "ادّعى أن هناك طلب جلسة خاصة الثلاثاء الماضي، وأني لم ألتزم اللائحة، ولم أوجِّه الدعوة لعقدها".

وأوضح أن "هناك قراراً من المجلس بتاريخ 24 مارس 2020 بتفويض وتكليف مكتب المجلس لتحديد مواضيع الجلسات بعد جائحة كورونا، وهذا يشمل الجلسات العادية والخاصة".

وفشل البرلمان الكويتي، في الأيام الأخيرة، في حجب الثقة عن وزير المالية براك الشيتان والداخلية أنس الصالح، فيما سيواجه الوزيران استجوابات جديدة خلال الأيام المقبلة.

مكة المكرمة