حكم نهائي بإعدام 6 متهمين في أحداث فض "رابعة" بمصر

الحكم نهائي بات غير قابل للطعن أمام أي محكمة أخرى

الحكم نهائي بات غير قابل للطعن أمام أي محكمة أخرى

Linkedin
whatsapp
السبت، 28-04-2018 الساعة 16:51


أيدت أعلى محكمة طعون مصرية، اليوم السبت، عقوبة الإعدام بحق 6 متهمين أدينوا في أحداث "فض رابعة"، صيف العام 2013، وفق مصدر قضائي.

وأوضح المصدر القضائي في تصريحات صحفية، أن "محكمة النقض المنعقدة بمقرها (وسط القاهرة)، قضت اليوم بتأييد عقوبة الإعدام بحق 6 متهمين ورفض الطعن المقدم منهم، إثر إدانتهم بأحداث اقتحام قسم شرطة مطاي (مدينة وسط مصر) وقتل مسؤول أمني، والتي وقعت بالتزامن مع فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة الكبرى في 2013".

كما قررت المحكمة "تخفيف وتصحيح عقوبة الإعدام بحق 6 آخرين إلى المؤبد (25عاماً)، وتأييد عقوبة السجن المؤبد بحق 59 آخرين، وبراءة 47 آخرين من التهم الموجهة إليهم لعدم كفاية الأدلة ضدهم".

اقرأ أيضاً :

محكمة مصرية تقضي بسجن 73 متهماً بأحداث "رابعة" و"النهضة"

وأشار المصدر إلى أن هذا الحكم نهائي بات غير قابل للطعن عليه أمام أية محكمة أخرى.

وفي 7 أغسطس 2017 قضت محكمة جنايات المنيا، حضورياً، بإعدام 12 متهماً على خلفية اتهامهم بالقتل العمد والتجمهر، واستعراض القوة.

كما قضت بالسجن المؤبد لـ119 متهماً، بينهم 101 حضورياً، والسجن 10 سنوات لمتهمين آخرين حضورياً، وانقضاء الدعوى الجنائية لـ4 متهمين لوفاتهم، وبراءة 238 متهماً لعدم كفاية الأدلة ضدهم، وذلك في إعادة إجراءات محاكمتهم بأحداث اقتحام قسم شرطة مركز مطاي، وقتل نائب مأمور القسم العقيد مصطفى العطار عام 2013، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وتقدم الدفاع بطعن على الحكم في منتصف سبتمبر 2017، وأصدرت المحكمة حكمها المتقدم.

وأصدرت محكمة المنيا في عام 2014 حكماً أولياً بالإعدام والمؤبد والبراءة على 545 متهماً حضورياً وغيابياً، قبل أن يتم الطعن على أحكام الإدانة وإعادة الإجراءات ويصدر الحكم الثاني في أغسطس 2017.

ووفق القانون المصري، يرفع الحكم إلى رئيس البلاد، ويُنفذ الحكم إذا لم يصدر الأمر بالعفو أو إبدال العقوبة في غضون 14 يوماً.

وبحسب تقارير محلية، وقعت أعمال شغب وعنف في عدد من محافظات مصر، عقب قمع قوات من الجيش والشرطة بالقوة، في 14 أغسطس 2013، اعتصامين لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، في ميداني "رابعة العدوية" (شرقي القاهرة) و"النهضة" (غرب)، أسفر عن سقوط 632 قتيلاً، منهم 8 فقط من رجال الشرطة، بحسب "المجلس القومي لحقوق الإنسان" في مصر (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد الضحايا تجاوزت 1000 قتيل.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة