جيش الاحتلال يعتقل آخر أسيرين من محرري سجن جلبوع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B3bEpP

الاحتلال اعتقل الأسيرين خلال عملية عسكرية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 19-09-2021 الساعة 08:48
- أين اعتقل الاحتلال الأسيرين؟

في جنين.

- هل وقعت اشتباكات خلال عملية الاعتقال؟

كانت اشتباكات أسفرت عن إصابة 3 فلسطينيين.

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، اعتقال آخر أسيرين من الأسرى الـ6 الفارين من سجن "جلبوع"، خلال عملية عسكرية خاصة ومباغِتة في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأكد جيش الاحتلال في بيان رسمي، أن جميع قادة المنطقة الوسطى حضروا إلى غرفة عمليات خاصة؛ لمتابعة مجريات عملية اعتقال الأسيرين.

كما أصدر جهاز الأمن العام "الشاباك" بياناً، قال فيه إنه تمكن من تحديد المنزل الذي يوجد فيه الأسيران شمالي الضفة الغربية، مشيراً إلى أنه تم اعتقال فلسطينيَّين اثنين آخرَين، قدما المساعدة للأسيرين.

بدورها كشفت وسائل إعلام عبرية نقلاً عن مصادر أمنية إسرائيلية، أن قوات كبيرة من الجيش دخلت مدينة جنين علانية، فيما داهمت وحدة "اليمام" الخاصة سراً، مدعومة من "الشاباك" وبغطاء عسكري، المبنى الذي تحصن فيه الأسيران مناضل نفيعات وأيهم كمامجي شرقي جنين.

أما صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية فقالت إن احتجاجات فلسطينية اندلعت عقب اعتقال الأسيرين، تخللها إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة وإطلاق النار على القوات الإسرائيلية.

كما أكدت مصادر إعلامية فلسطينية، أن قوات عسكرية كبيرة لجيش الاحتلال اقتحمت الحي الشرقي لمدينة جنين، وحاصرت عدة منازل وسط اندلاع اشتباكات مسلحة مع مقاومين.

وأفادت مصادر طبية بأن ثلاثة شبان أصيبوا بجراح متوسطة خلال عملية الاحتلال، وجرى نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

بدوره، قال والد الأسير كمامجي بعد اعتقال ابنه: "نجلي اتصل بي هاتفياً قبيل اعتقاله؛ ليبلغني بأنه محاصر في مبنى بالحي الشرقي لجنين، وأبلغني أنه ونفيعات استسلما دون مقاومة؛ حماية لسكان المبنى".

وكان جيش الاحتلال اعتقل الأسبوع الماضي أربعة أسرى (محمد العارضة ومحمود العارضة وزكريا الزبيدي ويعقوب قادري)، بعد تمكنهم من الفرار من سجن "جلبوع" شديد التحصين.

وقبل نحو أسبوعين (6 سبتمبر الحالي)، نجح ستة أسرى من محافظة جنين في انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع" شمالي الكيان الإسرائيلي، عبر نفق تمكنوا من حفره على مدار أشهر بأدوات بسيطة.

مكة المكرمة