جنود سعوديون يصلون حقول النفط السورية.. ما مهمتهم؟

نقلتهم مروحية أمريكية
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/58nVVW

الحقل يخضع لسيطرة منظمة "ي ب ك بي كا كا" (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-12-2019 الساعة 22:39

وصل عشرات الجنود السعوديين إلى حقل "العمر" النفطي الخاضع لسيطرة تنظيم "ي ب ك-بي كا كا" التابع للمليشيات الكردية، في ريف دير الزور شرقي سوريا.

وتكمن مهمة الجنود السعوديين، الذين وصلوا إلى الحقل عبر طائرات هليكوبتر، بحماية خبراء سعوديين ومصريين وصلوا إلى الحقل قبل أسبوع، وتبين فيما بعد أنهم تابعون لشركة "أرامكو"، بحسب ما أوردته وكالة "الأناضول".

ولفتت إلى أن وصول الجنود السعوديين تزامن مع وصول نحو 30 شاحنة إلى الحقل تحمل أدوات تنقيب وحفر، دخلت الأراضي السورية من شمالي العراق.

وأشارت المصادر إلى أن الجنود السعوديين تمركزوا في المدينة السكنية التابعة لحقل العمر، والتي يقطنها جنود أمريكيون.

والجمعة الماضية (13 ديسمبر)، وصل 15 مهندساً مصرياً وسعودياً إلى حقل "العمر" النفطي، على متن طائرات مروحية أمريكية، وذلك لـ"تأهيل الحقل وزيادة إنتاجه من النفط وتدريب العاملين فيه".

وحقل "العمر" هو أكبر حقول النفط السورية، وبلغ إنتاجه قبل اندلاع الثورة في سوريا، عام 2011، 27 ألف برميل يومياً.

ونقلت وكالة "الأناضول"، الأحد (15 ديسمبر)، عن مصادر محلية في دير الزور السورية قولها إن قوات أمريكية دخلت، الليلة الماضية، من "معبر الوليد" الحدودي مع العراق، متجهة إلى حقول النفط الواقعة جنوبي محافظة الحسكة.

وأوضحت أن قافلة التعزيزات اللوجستية المكونة من نحو 100 شاحنة تضمنت مركبات رباعية الدفع، وسيارات إسعاف، وشاحنات محمّلة بالحافلات وصهاريج الوقود.

ومطلع ديسمبر الحالي، دخلت قافلة تعزيزات أمريكية مكونة من 150 شاحنة إلى الأراضي السورية من معبري الوليد وزملكا، متوجهة إلى حقول النفط في دير الزور.

وفي وقت سابق، تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدم السماح لتنظيم "داعش" الإرهابي بالاستيلاء على حقول النفط شمالي سوريا.

مكة المكرمة