جزائريون يقاطعون مراسل "العربية" ويهاجمون السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6kX3kJ

اتهم متظاهر قناة العربية بأنها تقف ضد الجزائريين

Linkedin
whatsapp
السبت، 09-03-2019 الساعة 18:22

قاطع عدد من الجزائريين مراسل قناة "العربية" السعودية، أثناء تغطيته الحالة الصحية للرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة، أمام المستشفى الجامعي في مدينة جنيف السويسرية.

ووصف أحد المتظاهرين، أثناء تغطية مراسل "العربية، مساء أمس الجمعة، السعودية بأنها "عميلة"، وتقف ضد تطلعات الشعب الجزائري في تظاهراته.

وقال المتظاهر الذي حاول مراسل العربية إبعاد المايك عن صوته: إن "السعودية هي من جلبت بوتفليقة إلى الجزائر، وقناة العربية تقف ضد الجزائريين".

 وتفاعل عدد من الجزائريين مع المتظاهر أمام المستشفى التي يقبع بها بوتفليقة، وهو ما جعل مذيع "العربية" يقطع تغطية المراسل، ويوقف البث المباشر.

وتظاهر مئات الجزائريين في العاصمة، أمس الجمعة، ضد تدخل دولة الإمارات حليفة السعودية في شؤون الجزائر، ورفع المتظاهرون لافتات كتبوا عليها "تسقط الإمارات"، في إشارة إلى رفض تدخل أبوظبي أو أي دولة في شؤون بلادهم، في ظل تصاعد رقعة المظاهرات.

جدير بالذكر أن بوتفليقة، الموجود منذ أكثر من أسبوع في مستشفى سويسري، أعلن في 3 مارس الجاري ترشحه رسمياً للانتخابات عبر مدير حملته عبد الغني زعلان، الذي قدم أوراقه للمجلس (المحكمة) الدستوري.

وتعهد بوتفليقة (82 سنة)، في رسالة بالمناسبة، بتنظيم مؤتمر للحوار وتعديل دستوري، ثم انتخابات مبكّرة لن يترشح فيها في حال فوزه بولاية خامسة.

ومنذ أسبوع، تتسارع الأحداث في الجزائر بالتحاق الطلبة ونقابات بالحراك، وشمل أيضاً التحاق منظمة المجاهدين (قدماء المحاربين) المحسوبة على النظام الحاكم، التي أعلنت دعمها للمظاهرات، في حين دعت قوى معارضة إلى مرحلة انتقالية تمهّد لتنظيم انتخابات "نزيهة".

والخميس الماضي حذّر بوتفليقة، في رسالة للجزائريين بمناسبة "يوم المرأة العالمي"، من "اختراق" الحراك الشعبي الحالي من قبل أي "فئة داخلية أو خارجية"، لم يسمّها، وعبّر عن "ارتياحه" لطابعها السلمي.

مكة المكرمة