تونس.. الجملي يقدم تشكيلة الحكومة للرئيس سعيّد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kKzeK

الرئيس سيحيل تشكيلة الحكومة إلى مجلس النواب لنيل الثقة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 01-01-2020 الساعة 20:42

قدّم رئيس الحكومة التونسية المكلف، الحبيب الجملي، مساء الأربعاء، تشكيلة الحكومة الجديدة إلى الرئيس قيس سعيّد، دون الإعلان عن قائمة الوزراء، وذلك بعد 45 يوماً من تكليفه بمهمة التأليف.

وقالت الرئاسة التونسية إن الرئيس سيوجه رسالة إلى رئيس مجلس النواب، راشد الغنوشي، لتحديد موعد جلسة منح الثقة لحكومة "الجملي"؛ حيث تحتاج إلى تأييد 109 نواب لاعتمادها رسمياً.

وستخلف حكومة الجملي -في حال نيلها ثقة البرلمان التونسي- حكومة يوسف الشاهد، وسط آمال كبيرة معقودة عليها لتحسين الأوضاع الاقتصادية التي يعاني منها الشعب.

وفي مؤتمر صحفي بعد تقديم التشكيلة الحكومية قال رئيس الوزراء المكلف إنه حرص على أن يتمتع جميع الوزراء بالنزاهة والكفاءة، موجهاً تحية كبيرة لكافة الأحزاب، وخاصة حركة النهضة.

وشدد على أنه اجتهد في اختيار "كفاءات وطنية ومستقلة" في تشكيلة الحكومة، مشدداً على أن أولويتها اقتصادية ومالية ومقاومة الفقر والفساد، فضلاً عن الجانب الأمني.

وكشف أنه "لم يغير هيكلة الحكومة، ولم يغير عدد الوزارات"، معتبراً تشكيل حكومة من المستقلين هو "الخيار الأفضل في هذه المرحلة".

ومنتصف نوفمبر الماضي، كلّف الرئيس قيس سعيّد الخبير الزراعي الحبيب الجملي بتشكيل الحكومة، بعد ترشيح الأخير من طرف حركة النهضة الفائزة بالانتخابات التشريعية، التي جرت في 6 أكتوبر المنقضي.

وكانت التوقعات تشير إلى حكومة ائتلافية مكونة من حركة النهضة (إسلامية، 54 نائباً من أصل 217)، وحزب "التيار الديمقراطي" (اجتماعي ديمقراطي، 22 نائباً)، وحركة الشعب (قومية ناصرية، 15 نائباً)، وحركة "تحيا تونس" (ليبرالية، 14 نائباً).

إلا أن فشل المفاوضات دفع الحبيب الجملي، في 23 ديسمبر الماضي، إلى تشكيل حكومة كفاءات مستقلة عن كل الأحزاب السياسية في البلاد.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة