توافق تركي أمريكي على نقطة مهمة بشأن المنطقة الآمنة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GDbJrZ

سينفذ الاتفاق بأقرب وقت ممكن

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-08-2019 الساعة 09:14

أكد متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، ومستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أن إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا ستسهم بعودة السوريين المهجرين بشكل آمن.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى، أمس الجمعة، بين كالن وبولتون، تطرقا خلاله إلى إقامة المنطقة الآمنة شمالي سوريا، وإنشاء مركز عمليات مشتركة، وزيادة حجم التجارة بين البلدين، وفق بيان للرئاسة التركية.

وذكر البيان أنه "جرى تأكيد ضرورة تنفيذ الاتفاق التركي الأمريكي في أقرب وقت فيما يتعلق بإقامة منطقة آمنة شمالي سوريا، مع مراعاة مخاوف أنقرة الأمنية".

واتفق الطرفان أن "إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا ستسهم في تحويل الممر (الإرهابي) إلى ممر سلام، وتضمن الوسط المناسب لعودة السوريين المهجرين بشكل آمن إلى بلادهم"، وفق البيان.

وتناول الجانبان قضايا اللجنة الدستورية التي ستُشكل في سوريا، وتسريع عملية الانتقال السياسي هناك.

وفي سياق آخر، شدد المسؤولان على أهمية الخطوات الرامية لزيادة حجم التجارة بين البلدين، والزيارة التي سيجريها وزير التجارة الأمريكي، ويلبر روس، إلى تركيا، في سبتمبر المقبل.

كما بحثا التفاصيل المتعلقة بالزيارة التي من المخطط أن يجريها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى تركيا، خلال العام الجاري.

والأربعاء الماضي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا، خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وكانت فكرة المنطقة الآمنة قد طرحت لأول مرة من قبل تركيا خلال الزيارة التي قام بها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى واشنطن، في مايو 2013.

مكة المكرمة