تمرين بري مشترك بين القوات الإماراتية والأمريكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3mZpjb

تسعى الإمارات لتطوير قواتها المسلحة من خلال تدريبات مشتركة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 29-01-2021 الساعة 11:13

- ما سبب المناورات؟

جزء من خطط وبرامج تدريب القوات البرية الإماراتية المشتركة مع الجيش الأمريكي.

- ما الغاية من المناورات؟

تبادل الخبرات العسكرية لرفع الكفاءة والجاهزية القتالية، وتطوير مهارات الجيش.

بدأت قوات من الجيشين الإماراتي والأمريكي مناورات برية مشتركة في الإمارات تحت عنوان "الاتحاد الحديدي 14"، وتستمر عشرة أيام.

ووفق ما أوردت "وكالة أنباء الإمارات" (وام)، الجمعة، يهدف التمرين المشترك إلى "تبادل الخبرات العسكرية لرفع الكفاءة والجاهزية القتالية وتطوير مهارات منتسبي القوات البرية للوصول إلى الاحترافية في أداء المهام وتعزيز العلاقات بين البلدين".

وتعتبر المناورات جزءاً من "خطط وبرامج القوات البرية التدريبية المشتركة مع الجيش الأمريكي لتعزيز التعاون العسكري في مجال العمليات المشتركة".

ويأتي هذا التمرين بعد ختام مناورات بحرية سعودية أمريكية حملت عنوان "المدافع البحري 21" استمرت أسبوعاً، واختتمت أمس الخميس.

وشارك في المناورات البحرية "قانصة ألغام بريطانية"، وحضرها قائد الأسطول الشرقي السعودي اللواء البحري الركن ماجد بن هزاع القحطاني، وذلك في قاعدة الملك عبد العزيز البحرية بالجبيل.

وتهدف المناورات، بحسب وكالة الأنباء الرسمية السعودية "واس"، إلى رفع الجاهزية القتالية وتوسيع التعاون الأمني البحري بين البلدين، وحماية المياه الإقليمية، وتبادل الخبرات.

مكة المكرمة