تقرير للأمم المتحدة: الإمارات صعّدت من شحنات الأسلحة لحفتر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WYQKoN

أسلحة في يد قوات حفتر

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 30-09-2020 الساعة 12:38

ما سبب تصعيد الإمارات بإرسال شحنات أسلحة وإمدادات عسكرية إلى حفتر؟

من أجل إنقاذ حملته العسكرية في ليبيا.

كم عدد الرحلات الجوية التي قامت بها أبوظبي في شهري يناير وأبريل؟

150 رحلة عسكرية.

قال دبلوماسي في الأمم المتحدة إن الإمارات صعدت من شحنات الأسلحة إلى اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي يقاتل الحكومة الليبية المعترف بها دولياً؛ من أجل إنقاذ حملته العسكرية.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن الدبلوماسي الذي اطلع على تقرير سري للجنة الخبراء التابعة للجنة العقوبات الخاصة بليبيا، أن الإمارات انتهكت حظر السلاح وصعدت من الدعم العسكري لحفتر لاحتواء النفوذ التركي في البلاد أيضاً.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن سلاح الجو الإماراتي أرسل، بين شهري يناير وأبريل الماضيين، نحو 150 رحلة يعتقد الخبراء الأمميون أنها تحمل ذخيرة وأنظمة دفاعية، إضافة لعشرات الرحلات خلال الصيف باستخدام طائرة نقل عسكرية أمريكية من طراز "سي-17" (C-17)، التي استمرت حتى بعد فشل هجوم حفتر على طرابلس.

ووفقاً للصحيفة فإن الإمارات متهمة أيضاً باستخدام السفن لنقل وقود الطائرات إلى ليبيا لأغراض عسكرية، في انتهاك لحظر الأسلحة.

ولا تتوقف الإمارات عن مدّ حفتر بمختلف أنواع الدعم لبسط نفوذه العسكري في ليبيا، دون النظر إلى مخلفات هذه السياسة التي أرهقت الليبيين، في حين تواصل سعيها للسيطرة على أحد أهم مواقع النفط في العالم.

ويحظى حفتر، الذي تلقى سلسلة هزائم موجعة خلال الشهور الماضية، بدعم روسي وفرنسي وإماراتي ومصري، وهو الدعم الذي يهدد باندلاع حرب واسعة ما لم يتفق الطرفان على صيغة سياسية لإنهاء النزاع الدائر منذ ست سنوات.

مكة المكرمة