تقرير دولي: الإمارات تورطت 11 مرة بدعم الجرائم في ليبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yZozrQ

قوات حفتر تواصل شن هجمات على طرابلس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 30-01-2020 الساعة 20:32

أعلن مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة، السفير طاهر السني، أن تقرير لجنة الخبراء كشف عن تورط دولة الإمارات بدعم اللواء المتقاعد خليفة حفتر في شنّ هجماته على مدن ليبيا والتسبب بالعديد من الجرائم.

وقال المندوب الليبي في الأمم المتحدة، في الجلسة الأممية المنعقدة اليوم في عاصمة جمهورية الكونغو، برازافيل: إن "تقرير لجنة الخبراء كشف تورط الإمارات 11 مرة في دعم الانتهاكات والجرائم في ليبيا".

وأضاف السفير طاهر السني أن التقرير "كشف عن دعم الإمارات لحفتر بالمدرعات وأنظمة الدفاع والطائرات المسيرة".

وأشار، في كلمته أمام مجلس الأمن، إلى أن "ما يحدث من عدوان على طرابلس هو فصل آخر من خلق الفوضى من قبل بعض الدول الأجنبية"، مؤكداً أن "العدوان الحالي جرى الإعداد له منذ سنوات".

ووجه السني اللوم في كلمته إلى مجلس الأمن بشأن الانقسام الحاصل حول ليبيا، حيث قال: "لم نسمع منكم إدانة ولم نر موقفاً واضحاً رغم جرائم المعتدي على طرابلس التي وثقها الأمين العام للأمم المتحدة".  

وشدد على أن "أي حوار سياسي يجب أن ينطلق من الاتفاق السياسي الليبي"، مطالباً "مجلس الأمن بالإسراع في إصدار قرار يدعم مخرجات مؤتمر برلين".

وتهدف القمة الأفريقية المنعقدة في برازافيل، إلى دراسة تطور الوضع في ليبيا تمهيداً لقمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي المقررة في فبراير المقبل بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وتنعقد القمة بمبادرة من الرئيس الكونغولي دينيس ساسو نغيسو، وهو الرئيس الحالي للجنة رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي بشأن ليبيا، وذلك بعد أيام من قمة برلين بهدف إيجاد حلول للأزمة وفقاً لتوصيات المؤتمر الأخير في ألمانيا، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الأفريقية (السنغالية).

ويشهد هذا اللقاء حضور طرفي النزاع الليبي وممثلين آخرين لمنظمات إقليمية ودولية؛ في محاولة لإيجاد حل سياسي لهذه الأزمة. ومن المنتظر أن يشارك في هذا اللقاء كل من الممثل الخاص، ورئيس بعثة دعم الأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، والأمين التنفيذي لتجمع دول الساحل والصحراء، إبراهيم ساني أباني.

مكة المكرمة