تفاصيل جديدة حول الفرن الذي حرقت فيه جثة خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wZZ5m5

فريق اغتيال خاشفجي كان في عصبية كبيرة بسبب عدم قدرته على إشعال الفرن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-10-2019 الساعة 19:46

كشف أحد موظفي منزل القنصل السعودي عن خبايا جديدة حول جريمة إخفاء وحرق جثة الصحفي جمال خاشقجي، الذي قتل في قنصلية بلاده في إسطنبول التركية، في الثاني من أكتوبر 2018.

ونقلت صحيفة "صباح" التركية، اليوم الأربعاء، عن الموظف العامل في منزل القنصل السعودي بإسطنبول، أن فريق اغتيال خاشقجي استعان به لإشعال الفرن الحجري الذي استخدم لإحراق جثته.

وبين الموظف أن فريق الاغتيال حاول أكثر من مرة إشعال الفرن الحجري لكنه فشل في ذلك، ما اضطرهم للاستعانة به من أجل إنجاز المهمة.

وقال: "لاحظت عند قدومي لمنزل القنصل أن أعضاء فريق الإعدام كانوا في غاية العصبية، وأنهم كانوا لا يتبادلون الكلام بينهم بل يتفاهمون بالإشارات والنظرات".

وأضاف: "ولدى معاينة الفرن أدركت أنه لا يشتعل بسبب إغلاق فتحة التهوية الخلفية، فقمت بفتحها وأشعلت الفرن، وساعدني أحد أعضاء فريق الإعدام ومدني بالحطب للإسراع بالإشعال، ثم طُلِبَ مني الخروج من منزل القنصل بعصبية ظاهرة".

وأوضح أنه لاحظ وجود زجاجات مواد تنظيف كيميائية كانت مصفوفة بجانب الفرن، إضافة إلى أن الفرن أصبح أسود اللون فيما بعد، قبل أن يتم تنظيفه.

يشار إلى أنه تم الكشف عن استخدام فرن داخل منزل القنصل السعودي بإسطنبول حرقت فيه أجزاء جثة خاشقجي، ونشرت شهادة العامل الذي بنى الفرن بمواصفات محددة بطلب مباشر من العتيبي.

وقتل خاشقجي في 2 أكتوبر 2018، داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي وأثارت استنكاراً واسعاً لم ينضب حتى اليوم.

مكة المكرمة