تعليق لافت لـ"بن جاسم" حول حرب النفط بين الرياض وموسكو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nB5yZV

تساءل "بن جاسم" عن قدرة الدولتين على الصمود

Linkedin
whatsapp
الخميس، 02-04-2020 الساعة 08:55

قال رئيس الوزراء القطري الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، إن ما يجري بين السعودية وروسيا حول النفط لا يُمكن وصفه بـ"حرب أسعار"، وإنما "تنسيق سيعود بالنفع على المديين المتوسط والبعيد".

وكتب "بن جاسم" على حسابه الرسمي في "تويتر"، صباح اليوم الخميس: "أنا لست خبيراً بأسعار النفط، ولكن إذا استمر وضع الأسعار الحالي على الأقل ثلاثة أشهر فسنصل إلى نتيجة إيجابية على المدى المتوسط والبعيد،  حيث ستخرج كثير من شركات النفط الصخري".

وشكك المسؤول القطري بوجود خلاف بين البلدين، بل قال إن هناك تنسيقاً مشتركاً بينهما وليس "كما يقال حرب أسعار".

وأشار إلى أنه "مع هذا التصرف؛ إذا كان متبوعاً باستراتيجية واضحة لإنقاذ سوق النفط بشكل مستدام"، لكنه استدرك متسائلاً: "المهم هل ستصمد هاتان الدولتان أم لا؟!".

وأجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لحل الأزمة الحالية، معتبراً أن الانخفاض الحاد في أسعار النفط يعتبر "تهديداً لصناعة الطاقة الأمريكية".

وبدأت أسواق النفط بالانهيار منذ شهري فبراير ومارس 2020؛ مع فرض الحكومات في العالم قيوداً على السفر وتدابير عزل لاحتواء الفيروس، كما أدى الارتفاع في الاحتياطي إلى انخفاض في الأسعار.

وتدور حرب نفطية بين السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، وروسيا، ثاني أكبر المصدرين، في الأسابيع الماضية بعد فشل مجموعة الدول المصدرة "أوبك" بقيادة المملكة، والدول النفطية خارجها بقيادة موسكو، في الاتفاق على خفض في الإنتاج.

ودعت السعودية، خلال اجتماع في فيينا، إلى خفض إضافي بمقدار 1.5 مليون برميل لمواجهة التراجع الكبير في الأسعار على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد، لكن روسيا رفضت.

ورداً على الموقف الروسي خفّضت السعودية أسعار النفط المطروح للبيع لديها إلى أدنى مستوياتها في 20 عاماً؛ في محاولة للاستحواذ على حصّة كبيرة في السوق، وهو ما أثار اضطرابات في أسواق الطاقة وحرب أسعار.

مكة المكرمة