تظاهرات في "إسرائيل" احتجاجاً على اتفاق نفطي مع الإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MD1wkY

انتشر المتظاهرون على عشرات الجسور

Linkedin
whatsapp
الأحد، 10-10-2021 الساعة 08:34

- ما الاتفاق المبرم بين الإمارات و"إسرائيل"؟

نقل نفط الإمارات إلى الأسواق الغربية عبر "إسرائيل".

- لماذا يرفض الإسرائيليون تنفيذ الاتفاقية؟

بدعوى أنَّ نقل النفط يحوي مخاطر بيئية عديدة وكبيرة.

قالت قناة عبرية إن مئات من الإسرائيليين تظاهروا بهدف المطالبة بإلغاء اتفاق لنقل النفط الإماراتي عبر الأراضي المحتلة.

وأفادت هيئة البث العبرية، مساء السبت، بأن مئات من الإسرائيليين خرجوا في عدة مناطق إسرائيلية، بغرض المطالبة بإلغاء اتفاق مبدئي بين "تل أبيب" وأبوظبي يقضي بنقل نفط الأخيرة إلى الأسواق الغربية عبر "إسرائيل".

وذكرت القناة العبرية أن "مئات من النشطاء الإسرائيليين شاركوا للأسبوع الثاني، على التوالي، في وقفات احتجاجية بأكثر من مدينة إسرائيلية، بينها تل أبيب، رفعوا خلالها شعارات تطالب بإلغاء الاتفاق النفطي مع الإمارات، بدعوى أنه يحوي مخاطر بيئية عديدة وكبيرة على بلادهم".

وكانت هيئة البث الإسرائيلية قد نشرت، السبت الماضي، أن عشرات من المنظمات البيئية تتظاهر ضد الاتفاقية التي وقعتها الحكومة الإسرائيلية مع الإمارات، والخاصة بنقل نفط الخليج بواسطة السفن إلى ميناء إيلات على البحر الأحمر.

وذكرت القناة العبرية أن من المفترض مرور النفط إلى ميناء إيلات ومنه إلى ميناء عسقلان على البحر المتوسط، عبر خط أنابيب يمر بأراضي "إسرائيل"، ليتم شحنه بعد ذلك إلى أوروبا.

وعزت القناة العبرية سبب تظاهر جمعيات حماية البيئة الإسرائيلية ضد الاتفاق مع الإمارات؛ إلى أن عمليات نقل النفط ستدمر الشعاب المرجانية في البحر الأحمر، حيث طالب المتظاهرون وزراء الحكومة في بلادهم بالتصويت ضد أي اتفاقات مماثلة مع الإمارات.

يشار إلى أن وزارة حماية البيئة الإسرائيلية قد أرجأت في شهر يوليو الماضي، تنفيذ اتفاق لنقل النفط من الإمارات إلى "إسرائيل"، ما من شأنه تجميد المشروع الذي أثار غضب جمعيات إسرائيلية مدافعة عن البيئة.

جدير بالذكر أن الإمارات والبحرين وقعتا اتفاقي تطبيع للعلاقات مع "إسرائيل"، في الخامس عشر من سبتمبر 2020.

مكة المكرمة