تظاهرات عالمية داعمة ليوم الأرض في فلسطين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJXknR

مظاهرة في لندن دعماً ليوم الأرض الفلسطيني

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 30-03-2019 الساعة 22:29

تظاهر ناشطون في مدينة إسطنبول التركية، والعاصمة لندن، والعديد من المدن الفرنسية، دعماً لمسيرة "العودة الكبرى" وذكرى "يوم الأرض" الفلسطيني الذي يرمز إلى مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وشارك المئات في وقفة احتجاجية، اليوم السبت، أمام السفارة الإسرائيلية وسط العاصمة البريطانية لندن. الوقفة نظمتها "حملة التضامن مع فلسطين" في بريطانيا، ودعا المشاركون فيها إلى تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني وإنهاء الحصار المستمر منذ 12 عاماً على قطاع غزة من قبل "إسرائيل".

وخلال المظاهرة، قال بن جمال، مدير الحملة: "نقف هنا اليوم تضامناً مع جميع المسيرات في غزة، والتي ستستمر حتى يحصل الفلسطينيون على حقوقهم الأساسية".

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "ابقى، قاوم، عد" و "الحرية لفلسطين".

كما لفت حضور مجموعة من اليهود التجمع الاحتجاجي أنظار الجميع، نظراً لدعمهم المظاهرة والفلسطينيين.

في حين حملت مجموعة منفصلة على مقربة من التجمع الاحتجاجي أعلام "إسرائيل" فيما يسمى بالمظاهرة المضادة.

يوم الأرض

إسطنبول

نظم نشطاء تجمعاً احتجاجياً أمام قنصلية "إسرائيل" في مدينة إسطنبول التركية، بمناسبة "يوم الأرض الفلسطيني" الذي يرمز إلى مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية عشرات الأعضاء من منتدى "أصدقاء فلسطين ضد الإمبريالية والصهيونية"، معربين عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.

ورفع المحتجون لافتات تحمل شعارات تطالب بإنهاء احتلال "إسرائيل" للجولان، وتندد بالسياسات الأمريكية المسببة للتوتر في الشرق الأوسط، من قبيل "فلينتهِ الاحتلال الإسرائيلي لمرتفعات الجولان"، و"فلتخرج أمريكا القاتلة من الشرق الأوسط".

يوم الأرض الفلسطيني

من جانبها، ألقت "ناز شاكار" بياناً صحفياً باسم المحتجين قالت فيه: "بكل احترام نتذكر هنا اليوم أمام قنصلية "إسرائيل" الشباب الفلسطينيين الستة، الأبطال المقاومين للاحتلال، الذين قتلتهم قوات الاحتلال يوم 30 مارس عام 1976، ونتذكر أيضاً حوالي 200 فلسطيني قتلهم الاحتلال في مسيرات العودة التي تنظم كل جمعة على حدود غزة منذ 30 مارس 2018".

واستنكرت شاكار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بـ"السيادة الإسرائيلية" على مرتفعات الجولان السورية المحتلة، قائلة إن سيطرة "إسرائيل" على الجولان تمثل تهديداً أمنياً كبيراً لأهالي المنطقة.

وأكدت أن القرار ينتهك القانون الدولي.

وطالبت بقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية مع "إسرائيل"، التي زادت من وتيرة هجماتها على الفلسطينيين، مستمدة الجرأة من القرار الأمريكي.

مدن فرنسية

وفي العاصمة باريس شارك العشرات في المظاهرة التي دعت لها جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية، ولاقت دعماً من "الرابطة اليهودية الفرنسية من أجل السلام"، و"مبادرة مقاطعة "إسرائيل" من أجل فلسطين".

واحتشد المتظاهرون في ساحة جان فيرات بباريس، حاملين بأيديهم لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل "عاشت فلسطين" و"لا لحصار غزة" و"إسرائيل دولة مجرمة" و"العدالة لفلسطين".

كما ردد المحتجون هتافات مناهضة لـ"إسرائيل" وممارساتها القمعية بحق الشعب الفلسطيني، مطالبين "تل أبيب" بوقف المجازر التي تمارسها ضد الفلسطينيين على الفور، ورفع الحصار عن قطاع غزة المفروض عليه منذ 2006.

كما شهدت مدن بوردو وليون وليل وأنجيه وليموج وكامبار وروان مظاهرات مماثلة.

وقبل عام من اليوم، انطلقت للمرة الأولى مسيرات "العودة وكسر الحصار" قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة و"إسرائيل"، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن القطاع. 

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، وإصابة آلاف.

يوم الأرض

يوم الأرض

مكة المكرمة