تظاهرات تطالب رئيس هندوراس بالتنحي لارتباطه بعصابات المخدرات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6br24k

يرفض الرئيس الادعاءات معتبراً أنه ضحية حملة تشويه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-08-2019 الساعة 08:48

نزل آلاف المحتجين إلى شوارع تيغوسيغالبا عاصمة هندوراس، مساء الثلاثاء، مطالبين الرئيس خوان أورلاندو هرنانديز بالتنحي على خلفية الاتهامات الموجهة له بالتواطؤ مع عصابات المخدرات.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين هندوراسيين قولهم إن المحتجين أشعلوا النار في مكاتب ثلاث شركات على الأقل في المدينة بعدما تحولت المظاهرات إلى أعمال عنف.

واشتبكت شرطة مكافحة الشغب مع المتظاهرين أثناء محاولة تفريقهم بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، وهاجم المحتجون الشرطة بالعصي والحجارة.

وقال مسؤول في الصليب الأحمر إن خمسة أشخاص عولجوا من الإصابات.

ونُشرت وثيقة قضائية قبل عدة أيام زعم فيها ممثلو ادعاء أمريكيون أن حملة هرنانديز لانتخابات الرئاسة عام 2013 حصلت على تمويل يقدر بـ1.5 مليون دولار من مهربي المخدرات.

ورفض هرنانديز تلك الادعاءات معتبراً أنه ضحية حملة تشويه من جانب عصابات المخدرات التي استهدفها، كما اتهم خصوماً سياسيين بالتآمر مع رجال العصابات لتشويه صورته.

ونظم أنصار هيرنانديز أيضاً مظاهرات تأييداً له قرب القصر الرئاسي في العاصمة.

ويواجه هرنانديز، حليف الولايات المتحدة، ضغوطاً متزايدة منذ القبض على شقيقه الأصغر توني في ميامي في نوفمبر الماضي بتهم متعلقة بتهريب المخدرات.

مكة المكرمة