تطور جديد بشأن تفجيري العاصمة التونسية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmM3br

سقط قتيل من الشرطة في الهجوم

Linkedin
whatsapp
الخميس، 04-07-2019 الساعة 19:31

توفي تونسي، اليوم الخميس، متأثراً بجروح أصيب بها الأسبوع الماضي، إثر الهجوم الانتحاري الذي استهدف عناصر أمن في العاصمة تونس، ما يرفع عدد الضحايا إلى اثنين.

وقالت وزارة الداخلية التونسية إن مدنياً توفي متأثراً بجروحه إثر الهجوم الانتحاري الذي استهدف أمنيين، الخميس الماضي، وقتل خلاله رجل أمن.

وذكر الناطق باسم الوزارة، سفيان الزعق، أن عدد القتلى في الهجوم ارتفع إلى اثنين، موضحاً أن أمنياً أصيب بجروح لا يزال في المستشفى تحت العناية، بينما غادر بقية الجرحى المستشفى.

وكان تفجيران انتحاريان وقعا، الخميس الماضي، في العاصمة تونس، ما أدى لمقتل عنصر أمن وإصابة ثمانية أشخاص بجروح في حصيلة أولية، قبل أن يرتفع إلى اثنين، في حين حددت الداخلية هوية منفذي العمليتين وقامت بتوقيف العديد من المشتبه بهم.

وأمس الأربعاء، قالت الداخلية التونسية إن الجهادي الذي فجّر نفسه، ليل الثلاثاء، في "حي الانطلاقة" بالعاصمة، هو "العقل المدبر" للهجومين الانتحاريين. وقال الزعق: "الإرهابي أيمن السميري (23 عاماً) له علاقة بالهجومين الانتحاريين يوم الخميس، وأثبتت التحقيقات أنه العقل المدبر لهاتين العمليتين، وهو عنصر ناشط وقيادي خطير".

والخميس، أعلن تنظيم الدولة أن السميري هو أحد أعضائه، على ما أعلن عبر موقع دعائي. وكتب التنظيم الجهادي المتطرف في بيان مقتضب: "مقاتل من الدولة الإسلامية فجّر حزامه الناسف على عناصر الأمن التونسي في حي الانطلاقة".

مكة المكرمة