تضامن سعودي جديد مع الجزائر وتوجيه ملكي بتقديم مساعدات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4dZ8JW

تتعرض الجزائر لحرائق شاسعة أودت بعشرات القتلى

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 17-08-2021 الساعة 10:18
- بماذا وجه الملك سلمان بشأن الجزائر؟

أن يرسل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المساعدات الإنسانية العاجلة.

- هل سبق أن قدمت دول الخليج تضامنها مع الجزائر؟

نعم، جميع الدول الخليجية قدمت التعازي والتضامن واستعدادها لإرسال المساعدات.

جددت السعودية إعلان تضامنها مع الجزائر وحزنها "الشديد" لما تتعرض له من حوادث الحرائق وما خلفته من خسائر بشرية ومادية.

وذكرت وزارة الخارجية في المملكة، مساء الاثنين، أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وجه بمساعدة الجزائر لمكافحة هذه الحرائق بما يساهم في تخفيف الآثار الناجمة عن ذلك.

وأشارت، في بيان لها، إلى أن التوجيه تضمن أن يرسل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المساعدات الإنسانية العاجلة للتخفيف عن المتضررين والمنكوبين.

وسبق أن قالت وكالة الأنباء السعودية "واس"، الأسبوع الماضي، إن الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده بعثا برقيتي تعزية إلى الرئيس الجزائري، وأعربا فيهما عن مواساتهما للجزائريين في هذه الظروف.

وكانت سلطنة عُمان والإمارات أعلنتا، الخميس الماضي، تضامنهما وتعاطفهما مع ضحايا حرائق الغابات المتواصلة في الجزائر.

كما أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الأربعاء الماضي، اتصالاً هاتفياً بالرئيس تبون، أعرب خلاله عن تعازيه ومواساته في ضحايا حرائق الغابات التي اندلعت في عدد من الولايات الجزائرية.

وأجرى وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح، الأربعاء، اتصالاً بنظيره الجزائري رمطان لعمامرة، قدم خلاله تعازي بلاده في ضحايا حرائق الغابات، وأعرب عن مواساته للجزائريين.

كما أعربت "الخارجية البحرينية" سابقاً عن تعازي المنامة ومواساتها للجزائر حكومة وشعباً في ضحايا حرائق الغابات التي اجتاحت عدداً من المناطق وأودت بحياة عشرات الأشخاص فضلاً عن إصابة آخرين، مع أضرار واسعة في الممتلكات.

وارتفعت حصيلة ضحايا حرائق الغابات المتواصلة في الجزائر إلى 77 شخصاً بينهم 28 عسكرياً، فيما أعلنت رئاسة الجمهورية الحداد الوطني ثلاثة أيام بدءاً من يوم الخميس المقبل.

وأكدت الحكومة الجزائرية تجنيد كل إمكانياتها للسيطرة على 99 حريقاً اندلعت في 14 ولاية، وقالت إنها ستلاحق المسؤولين عن إشعالها.

مكة المكرمة