تصعيد يوناني ضد تركيا تزامناً مع زيارة وزير إماراتي إلى أثينا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7ra2yN

وزيرا خارجية الإمارات واليونان

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-09-2020 الساعة 16:33
- ما موقف تركيا من الإمارات مؤخراً؟

هددتها بالمحاسبة في المكان والزمان المناسبَين.

- على لسان من جاء التهديد التركي؟

على لسان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار.

صعدت اليونان من لهجتها ضد تركيا تزامناً مع وصول وزير خارجية الإمارات، عبد الله بن زايد، إلى العاصمة أثينا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية ألكسندروس جينيماتاس: إن "اليونان تدعم بقوة موقف قبرص بشأن تنفيذ قرار مجلس الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات محددة على الأشخاص والكيانات الضالعين في الأنشطة غير القانونية لتركيا شرقي المتوسط".

في غضون ذلك يزور وزير خارجية الإمارات العربية المتحدة عبد الله بن زايد آل نهيان اليوم اليونان، ويلتقي وزير الخارجية نيكوس ديندياس.

وتسارعت التطورات فيما يتعلق بالمناطق المتنازع عليها بين كل من أثينا وأنقرة في شرق البحر الأبيض المتوسط، خلال الأسابيع الماضية.

وأجريت مناورات تركية–أمريكية من جهة، ومناورات من جهة أخرى بين اليونان وفرنسا وإيطاليا وقبرص، إلى جانب إرسال الإمارات العربية المتحدة طائرات حربية للمشاركة بمناورات مع اليونان.

وجاءت التطورات بعدما كثفت تركيا من عمليات التنقيب عن موارد النفط والغاز في شرق البحر المتوسط، قبالة سواحل قبرص واليونان، بعد أن أعلنت عزمها مؤخراً إرسال سفينة ثالثة إلى شرق البحر المتوسط.

وأواخر يوليو الماضي، هدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار دولة الإمارات، مؤكداً أن أنقرة ستحاسبها على ما فعلت في المكان والزمان المناسبَين؛ لكونها أضرت بلاده في ليبيا وسوريا.

ووصف الوزير التركي الدولة الخليجية بأنها "دولة وظيفية تخدم غيرها سياسياً أو عسكرياً، ويتمّ استخدامها واستغلالها عن بعد"، كما طالبها بأن تنظر إلى "ضآلة حجمها ومدى تأثيرها، وألا تنشر الفتنة والفساد".

مكة المكرمة