تصريح خطير.. حميدتي يهدد القوى المدنية بـ"الحسم"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g2d2EP

حميدتي وصف الاعتصام بالخرطوم بالفوضى

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 01-06-2019 الساعة 23:44

هدد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول محمد حمدان دقلو "حميدتي"، بحسم الأوضاع في البلاد من خلال القانون، مؤكداً أن تشكيل حكومة مدنية في الأوضاع الحالية سيكون "فوضى".

وجاءت تصريحات حميدتي، مساء اليوم السبت، أثناء حفل إفطار بالخرطوم، بالتزامن مع إطلاق قوى أمنية النار على المتظاهرين بساحة الاعتصام أمام القيادة العامة، ومقتل شخص وإصابة آخرين، وفق تجمع المهنيين.

وقال حميدتي: "سنحسم أي فوضى في البلاد لأجل الحكومة المدنية المقبلة تكون وطنية وتحكم بهيبة القانون، لكن حكومة مدنية بالأوضاع الحالية ستكون فوضى".

وتابع قائلاً: "ليس لدينا مشكلة في تسليم الحكومة للمدنيين، لكن يجب أن تشمل جميع الشعب السوداني"، مضيفاً: "سنحسم أي فوضى في البلاد لأجل الحكومة المدنية المقبلة تكون وطنية وتحكم بهيبة القانون، لكن حكومة مدنية بالأوضاع الحالية ستكون فوضى".

وأضاف نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني: "هناك من يقولون إن المجلس العسكري ضعيف، لكن هناك ضغط من الجماهير، وأقول سنحسم أي فوضى بالقانون، وأي خطوة تمت لوقف حياة الناس سنحسمها بالقانون".

وعقب تصريح حميدتي أعلنت لجنة طبية نقابية تابعة للمعارضة السودانية مقتل شخص وإصابة 10 آخرين، من جراء اعتداء قوات نظامية على معتصمين أمام مقر الجيش بالخرطوم.

بدورها أكدت قوى الحرية والتغيير بالسودان أن القوات الأمنية والعسكرية استخدمت القوة المفرطة في مواجهة المدنيين العزل في محيط الاعتصام بالخرطوم.

وكانت قوات من الجيش السوداني، والدعم السريع، وجهاز الأمن، أغلقت صباح اليوم، شارع النيل بالعاصمة الخرطوم، لتنفيذ خطة أمنية بمحيط مقر الاعتصام، في المنطقة الواقعة أسفل الجسر الحديدي المعروفة إعلامياً بـ"كولومبيا"، وشهدت مؤخراً عمليات قتل وإصابات.

ويواصل آلاف السودانيين اعتصامهم منذ شهر  أبريل الماضي، أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم، للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى المدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير، كما حدث في دول أخرى مثل مصر وليبيا، بحسب محتجين.‎

مكة المكرمة