تشاووش أوغلو: مرحلة جديدة تبدأ بين تركيا ومصر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A3WK8k

ستحدث زيارات متبادلة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 14-04-2021 الساعة 12:15

متى بدأت تصريحات التقارب بين تركيا ومصر؟

بعد إعلان المصالحة الخليجية.

هل حدث أي لقاء رسمي بين الجانبين؟

لم يحصل بعد.

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الأربعاء، أن مرحلة جديدة تبدأ بين تركيا ومصر، ويمكن أن تكون هناك زيارات متبادلة في الفترة المقبلة.

جاء ذلك في معرض تصريحات أدلى بها تشاووش أوغلو للصحفيين تعليقاً على تفاصيل المكالمة الهاتفية التي أجراها مع نظيره المصري سامح شكري.

وقال تشاووش أوغلو: إن "عهداً جديداً يبدأ في العلاقات مع مصر، وستحدث زيارات متبادلة، وسيكون هناك اجتماع مع مصر على مستوى نواب الوزراء والدبلوماسيين، وسيتم تعيين سفير".

وأضاف أن موعد ذلك لم يتحدد بعد، و"يمكننا مناقشته في المرحلة المقبلة".

وفي وقت سابق قالت وزارة الخارجية التركية إن وزيري خارجية تركيا ومصر تحدثا هاتفياً، السبت، في أول اتصال مباشر بينهما منذ أن بدأت تركيا مساعي لتحسين العلاقات المتوترة بين البلدين.

وأضافت الوزارة أن الوزيرين تبادلا التهاني بمناسبة قرب حلول شهر رمضان، لكنها لم تذكر مزيداً من التفاصيل.

وفي مارس الماضي، قال وزير الخارجية التركي إن أنقرة لا ترى أي سبب يمنع تحسين العلاقات مع السعودية، وإنها مستعدة للتجاوب مع أي خطوات إيجابية من الرياض وأبوظبي أيضاً، بالإضافة لبدء محادثات مع مصر.

وأكد تشاووش أوغلو عدم طرح تركيا ومصر أي شروط مسبقة من أجل إعادة العلاقات إلى طبيعتها بين البلدين.

وأضاف: "لا يوجد أي شرط مسبق سواء من قبل المصريين أو من قبلنا حالياً، لكن ليس من السهل التحرك وكأن شيئاً لم يكن بين ليلة وضحاها، في ظل انقطاع العلاقات لأعوام طويلة".

وأكمل أن تطبيع العلاقات يتم "لكن ببطء، من خلال المباحثات ورسم خريطة طريق، والإقدام على خطوات في تلك المواضيع"، مشيراً إلى أنه "لدينا اتصالات مع مصر، سواء على مستوى الاستخبارات أو وزارتي الخارجية. واتصالاتنا على الصعيد الدبلوماسي بدأت".

وفي الشهر نفسه قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، إن بلاده مستعدة لفتح صفحة جديدة مع مصر ودول الخليج، مشيراً إلى أن ذلك يأتي في إطار الحرص على أمن المنطقة واستقرارها.

وتشهد العلاقات المصرية التركية توتراً وصل إلى حد القطيعة منذ عزل الجيش للرئيس الراحل محمد مرسي، في يوليو 2013، فيما توترت بشكل ملموس مع الإمارات والسعودية عقب اندلاع الأزمة الخليجية في العام 2017، إلا أنها بدأت بالتقارب عبر التصريحات الرسمية، منذ يناير الماضي، عقب إعلان المصالحة الخليجية.

مكة المكرمة