تسجيل يشير لهجوم محتمل ضد الكونغرس انتقاماً لسليماني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Qm3jZR

اختراق الترددات الجوية يثير قلقاً لدى السلطات

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 06-01-2021 الساعة 09:13

أين التقطت التسجيلات الصوتية؟

في مطارات نيويورك.

ما الجهة التي تقف خلف التسجيلات الصوتية؟

حتى الآن غير معروفة.

قالت وسائل إعلام أمريكية إن عدداً من الطيارين التقطوا تسجيلاً صوتياً في مدينة نيويورك يلوح بهجوم على مبنى الكونغرس، اليوم الأربعاء، انتقاماً لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، الذي اغتيل بغارة أمريكية، في 3 يناير 2020، في العاصمة العراقية بغداد.

وذكرت شبكة "سي بي إس"، يوم الثلاثاء، أن التسجيل الصوتي الذي التقط بعدد من المطارات في نيويورك يقول سنتوجه بطائرة نحو مبنى الكابيتول اليوم لأربعاء، وسيتم الانتقام لسليماني.

وأردفت أنه تم تقديم إحاطة لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ووكالات فيدرالية أخرى عن التهديد المحتمل ضد مبنى الكونغرس.

وأشارت إلى أن التسجيل الصوتي التقط يوم الاثنين الماضي، على الذبذبات المستخدمة من قبل الطيارين.

ونقلت عن مكتب التحقيقات الفيدرالي قوله: "إن الجهة التي تقف وراء التسجيل الصوتي غير معروفة، وإنه لا يستند إلى تهديدات جدية، وقد جرى إيصاله بعد اختراق أنظمة الاتصالات في عدد من أبراج المراقبة في مطارات نيويورك".

وقالت المصادر إنها تعتقد أن التهديد يهدف إلى الإيحاء بضرب مبنى الكابيتول في نفس اليوم الذي من المقرر أن يصدق فيه الكونغرس على نتائج الانتخابات الرئاسية وفوز الديمقراطي جو بايدن فيها.

وحسب خبراء فإن اختراق الترددات الجوية يثير قلقاً؛ لأنه قد يؤثر على التعليمات التي يحصل عليها الطيارون.

وأكدت مصادر أخرى للشبكة أنه تم إرسال رسالة إلى مراقبي الحركة الجوية بأنه يتعين عليهم الإبلاغ فوراً عن أي تهديد أو طائرة تنحرف عن مسار رحلتها.

من جانبها نقلت شبكة "فوكس نيوز" عن مسؤول بالأمن القومي الأمريكي قوله: إن "التهديد ضد الكونغرس قد يكون خدعة، لكننا نتعامل معه بجدية".

وفي يناير العام الماضي، اغتالت الولايات المتحدة الأمريكية الجنرال الإيراني مع نائب رئيس مليشيا الحشد الشعبي العراقية قرب مطار بغداد الدولي، وتوعدت طهران بالانتقام، إلا أن ردودها لم تتجاوز التصريحات وبعض الصواريخ التي أصابت قاعدة عراقية بها قوات أمريكية لم يصب أي منهم بأذى.

مكة المكرمة