تركيا: لا مشكلة ثنائية مع الرياض ونريد تطوير التعاون خليجياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ndQQyX

المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية تانجو بيلغيتش

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-06-2021 الساعة 22:36
- متى طويت صفحة الخلاف الخليجي الداخلي؟

في قمة العُلا بالسعودية، مطلع العام الحالي.

- ماذا قال الرئيس التركي بعد المصالحة الخليجية؟

إن بلاده مستعدة لإحياء العلاقات مع جميع دول الخليج، مؤكداً أنها علاقات استراتيجية.

شدد متحدث باسم وزارة الخارجية التركية، الجمعة، على رغبة أنقرة في تطوير التعاون مع دول الخليج والمنطقة، مؤكداً أن بلاده تولي أهمية كبيرة لأمن الخليج واستقراره.

وقال المتحدث باسم "الخارجية التركية" تانجو بيلغيتش، إن تركيا تولي أهمية لأمن واستقرار منطقة الخليج، نافياً وجود أي مشكلة سياسية ثنائية مع السعودية.

ولفت "بيلغيتش"، في مؤتمر صحفي، إلى أن تركيا دعمت حل الخلاف بين دول الخليج خلال القمة الخليجية التي عقدت في يناير الماضي بمحافظة العلا السعودية.

وأكد أن تركيا ترغب في تطوير التعاون مع دول الخليج وباقي بلدان المنطقة، قائلاً: إن "العلاقات التركية-المصرية مهمة جداً لاستقرار وازدهار المنطقة، كما أن مصر أكبر شريك تجاري لتركيا في أفريقيا".

وأكمل موضحاً: "نولي أهمية لعلاقاتنا التاريخية والثقافية المشتركة والاتصالات بين شعبينا، وآخرها تأسيس مجموعة صداقة بين البلدين في البرلمان التركي، وكان سادات أونال، نائب وزير الخارجية، بالقاهرة في مايو الفائت".

وأشار إلى أن هدف تركيا يتمثل في "زيادة نقاط الاتفاق في القضايا الثنائية والإقليمية، وتطوير تفاهم مشترك مع مصر".

وعقب المصالحة الخليجية قال الرئيس التركي إن بلاده مستعدة لإحياء العلاقات مع جميع دول الخليج، مؤكداً أنها علاقات استراتيجية.

شهدت العلاقات التركية مع السعودية والإمارات بعد حدوث الأزمة الخليجية في 2017، ومساندة أنقرة للدوحة، وإرسال قوات عسكرية للقاعدة التركية في قطر، جفاءً إلى حد كبير، إلا أنها لم تصل إلى مرحلة القطيعة، في ظل إصرار أنقرة على تغليب لغة الحوار بين جميع الأطراف.

مكة المكرمة