تركيا تهاجم البحرين لانتقادها اتهامات أنقرة لأبوظبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/o3wvBn

وزير الدفاع التركي انتقد الدور الذي تقوم به الإمارات في ليبيا

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 04-08-2020 الساعة 09:59

ما سبب الهجوم الأخير للدفاع التركية ضد البحرين؟

على خلفية وصف الخارجية البحرينية تصريحات وزير الدفاع التركي ضد الإمارات بأنها تستهدف "الأشقاء العرب".

ما أبرز التصريحات التي أطلقها وزير الدفاع التركي؟

اتهم أبوظبي بـ"ارتكاب أعمال ضارة في ليبيا وسوريا"، وقال إن بلاده سترد في "الزمان والمكان المناسبين".

شنت وزارة الدفاع التركية هجوماً ضد البحرين؛ على خلفية وصف الأخيرة التصريحات التركية ضد الإمارات بأنها "تستهدف الأشقاء العرب".

وقالت وزارة الدفاع التركية، أمس الاثنين، إن إشادة دولة البحرين بأنشطة حكومة أبوظبي ووصفها بأنها أنشطة بناءة "يعدان محاولة جانبها الصواب ولا فائدة منها".

وأوضحت الوزارة أن البيان الصادر عن وزارة الخارجية البحرينية بشأن تصريحات وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال لقاء مع قناة "الجزيرة" أجراه في 31 يوليو الفائت، "لا تعكس الحقائق".

ودعت الوزارة في بيان لها إدارة أبوظبي والحكومات الداعمة لها إلى "العودة إلى رشدها"، مؤكدة الأخوة والصداقة القائمة بين الشعوب العربية وتركيا.

وأضافت: "لا يمكن الدفاع عن السلام والاستقرار والأمن الإقليمي من خلال مساندة الانقلابيين، إنما بالوقوف إلى جانب القانون والشرعية"، وفقاً لـ"الأناضول".

وذكرت أن إلصاق صفة "البنّاءة على الأنشطة الإماراتية المزعزعة للاستقرار، والتي تنتهك القوانين الدولية والقيم الأخلاقية، وعلى رأسها ميثاق الأمم المتحدة، في مناطق مثل سوريا وليبيا واليمن والقرن الأفريقي، وإظهار ردة الفعل التركية المحقة على أنها تستهدف الأشقاء العرب، هو محاولة مؤسفة وغير مجدية".

وكانت البحرين وصفت تصريحات وزير الدفاع التركي بـ"العدائية"، واعتبرتها "استفزازاً مرفوضاً يتناقض مع الأعراف الدبلوماسية، وتهديداً مستهجناً لدولة عربية شقيقة تميزت بمواقفها القومية الأصيلة ودورها الفاعل البناء في المجتمع الدولي".

وكان وزير الدفاع التركي أجرى لقاء مع قناة "الجزيرة"، قبل أيام، انتقد خلاله الدور الذي تقوم به الإمارات في ليبيا، وقال إنها ترتكب "أعمالاً ضارة" في ليبيا وسوريا، وتعهد بأن تركيا ستحاكم أبوظبي على أفعالها.

وقال أكار: "الإمارات تتقصد دعم المنظمات الإرهابية المعادية لتركيا لإيذائنا"، مضيفاً أن الإمارات أصبحت أداة سياسية وعسكرية مفيدة لدول أخرى، مشيراً إلى أن بلاده "سترد في الزمان والمكان المناسبين".

وتأتي هذه التصريحات في وقت تواصل فيه الإمارات ومصر تقديم الدعم لقوات حفتر المتمركزة في سرت والجفرة اللتين تقول حكومة الوفاق، المدعومة من تركيا، إنه لا سبيل لأي مفاوضات قبل انسحاب حفتر منها.

مكة المكرمة