تركيا تعلن تأجيل محادثات إسطنبول بشأن أفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wr3QBv

أجلت إلى ما بعد شهر رمضان

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 21-04-2021 الساعة 00:13
- متى كان مقرراً عقد المحادثات؟

من 24 أبريل الجاري إلى 4 مايو القادم.

- لماذا ترفض طالبان حضور مؤتمر  إسطنبول؟

إن لم يتم قبول مطالبها.

أعلنت تركيا تأجيل محادثات السلام الأفغانية التي كان مقرراً عقدها في مدينة إسطنبول خلال شهر أبريل الجاري إلى وقت لاحق.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، يوم الثلاثاء، إنه تم تأجيل محادثات السلام الأفغانية التي كانت مقررة في إسطنبول إلى ما بعد شهر رمضان المبارك.

من جانبها قالت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الثلاثاء، إن "محادثات إسطنبول بشأن أفغانستان ليست بديلاً عن مفاوضات الدوحة".

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، أكد المتحدث باسم حركة "طالبان"، ذبيح الله مجاهد، أن الحركة لن تشارك في مؤتمر تركيا حول السلام في أفغانستان، المقرر في وقت لاحق الشهر الجاري، حال عدم قبول مطالبها.

وقال مجاهد، في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "لن نشارك في مؤتمر تركيا وفق الشروط التي يضعونها​​​، في حال لم يتم قبول مطالبنا وملاحظاتنا حول الاجتماع سنعيد النظر في موقفنا".

من جانبه نفى المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في معرض رده على سؤال أثناء موجز صحفي اليوم عما إذا كان بإمكانه تأكيد نبأ تأجيل المؤتمر حول أفغانستان بسبب رفض الحركة المشاركة فيه.

وقال في هذا السياق: "كل ما يمكنني قوله إن الأمم المتحدة، مع المنظميْن الآخريْن، قطر وتركيا، مستمرة في تواصلها مع ممثلي جمهورية أفغانستان الإسلامية وطالبان، بحثاً عن سبل لتحفيز المفاوضات الأفغانية".

وكانت قناة "الجزيرة" القطرية نقلت عن مصدر في مركز المصالحة الأفغانية، أنه تقرر تأجيل مؤتمر إسطنبول إلى موعد لاحق بسبب رفض حركة "طالبان" المشاركة فيه، وكان من المقرر إقامة المؤتمر بين 24 أبريل الجاري و4 مايو القادم.

وتتزايد المخاوف من اندلاع المزيد من أعمال العنف في أفغانستان، التي أنهكتها الحرب، منذ أن ألمح الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى أن هناك احتمالاً لتأجيل انسحاب القوات الأمريكية، قبل أن يؤكد أن انسحاباً تدريجياً سيبدأ في مايو على أن ينتهي في سبتمبر المقبل.

وبوساطة قطرية انطلقت، في 12 سبتمبر 2020، مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة، بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، بدعم من الولايات المتحدة، لإنهاء الحرب الممتدة منذ 20 عاماً.

وأدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن وطالبان، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي، أواخر فبراير 2020، ينص على انسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

مكة المكرمة