ترامب يطرد صحفيَّة لم تعجبه أسئلتها

المراسلة سألت ترامب عن محاميه كوهين
الرابط المختصرhttp://cli.re/6Bm54P

كولينز طرحت سؤالاً يتعلق بالرئيس الروسي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 27-07-2018 الساعة 09:14

مُنعت مراسلة لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية من تغطية حدث في البيت الأبيض؛ بعد أن وجّهت أسئلة للرئيس دونالد ترامب، وُصفت بأنها "غير مناسبة".

وقالت المراسلة كايتلان كولينز، إنها استُبعدت من تغطية الحدث في حديقة البيت الأبيض بعد أن وجّهت أسئلة لترامب تتعلّق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومحامي ترامب السابق، مايكل كوهين، بحسب ما ذكرت "بي بي سي"، الجمعة.

وقالت سارا ساندرز، المتحدّثة باسم البيت الأبيض، إن المراسلة صاحت وهي توجه الأسئلة ورفضت المغادرة.

ودأب ترامب على انتقاد شبكة "سي إن إن"، ووصف أخبارها بأنها "أخبار ملفّقة"، ورفض الإجابة عن أسئلة لمراسلين في الشبكة.

وكانت كولينز تشارك في التغطية خلال مؤتمر لترامب مع رئيس المفوضيّة الأوروبية، جان كلود يونكر، يوم الأربعاء.

وقالت كولينز إنها سعت إلى توجيه أسئلة لترامب بشأن الزيارة المؤجّلة للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وحول تسجيلات أُعلن عنها مؤخراً لمحادثة مع محاميه السابق، مايكل كوهين.

ويقال إن الرئيس تجاهل الأسئلة، وبعد وقت قصير مُنعت كولينز من حضور لقاء ترامب ويونكر مع الصحفيين في حديقة البيت الأبيض.

وقالت كولينز لـ"سي إن إن": إنهم "قالوا إن الأسئلة التي وجّهتها غير مناسبة لهذا المؤتمر".

وقالت ساندرز إن مراسلةً، لم تذكر اسمها، رفضت مغادرة المؤتمر بعد أن صاحت بأسئلة، "وهي غير مرحّب بها للمشاركة في المؤتمر القادم"، ويمكن لزملاء لها من شبكتها الإخبارية المشاركة في المؤتمرات القادمة.

ويُظهر فيديو نشره صحفي آخر  على منصّة "تويتر" صوت كولينز وهي توجه الأسئلة مع مراسلين آخرين.

وانتقدت "سي إن إن" الحظر  ووصفته بأنه "انتقامي"، و"لا يشير إلى صحافة منفتحة وحرة"، في حين وصف اتحاد مراسلي البيت الأبيض الإجراء بأنه "عناد وضعف"، كما انتقدت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية، المنافسة لـ"سي إن إن"، منع المراسلة من التغطية.

وقال جاي والاس، رئيس فوكس نيوز، في بيان: "نتضامن بشدّة مع سي إن إن في حق الحرية الكاملة لصحفيّينا في إطار صحافة حرة وغير مقيّدة".

ونشر بريت باير، كبير مذيعي الشؤون السياسية لفوكس نيوز، بيان "سي إن إن" بشأن الحظر في تغريدة على منصّة "تويتر"، وقال إن شبكته "تتضامن بشدة" مع منافسيها.

ويلاحظ أن ترامب داعم لفوكس نيوز، وظهر في أكثر من لقاء للشبكة.

وكان الرئيس قد انتقد علناً عدداً من القنوات الإعلامية الرئيسية، من بينها "سي إن إن" وصحيفة نيويورك تايمز، كما انتقد ترامب خلال زيارته لبريطانيا مقالاً كتبته صحيفة "ذا صن"، قبل أن يتراجع عن بيانه بعد حديث مع مراسل للصحيفة.

مكة المكرمة