ترامب واثق بالبراءة.. والجمهوريون يشبهونه بالمسيح

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QMWv2k

البيت الأبيض واثق بأن مجلس الشيوخ سيبرِّئ ترامب

Linkedin
whatsapp
الخميس، 19-12-2019 الساعة 11:59

اعتبر نائب جمهوري أن مجلس النواب عامَل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ"أسوأ مما عومل به المسيح قبل صلبه"، في الوقت الذي يثق فيه البيت الأبيض بأن مجلس الشيوخ سيبرِّئ ترامب بعد إدانته بتهمتي "إساءة استغلال السلطة" و"عرقلة عمل الكونغرس".

وقال باري لودر ميلك، النائب عن ولاية جورجيا المحافظة التي تنتمي إلى ما يسمى ولايات "حزام الإنجيل"، أمس الأربعاء: "أريدكم أن تضعوا هذا في ذهنكم: عندما اتُّهم يسوع زوراً بالخيانة، أعطى بيلاطس البنطي يسوع الفرصة ليواجه متّهِميه".

وأردف: "خلال تلك المحاكمة الصورية وفَّر بيلاطس البنطي حقوقاً ليسوع أكثر مما وفره الديمقراطيون للرئيس في هذه العملية".

وردَّ النائب الديمقراطي جيري نادلر بالقول: إن ترامب "أُعطي الفرصة ليأتي ويشهد أمام لجنة العدل (...)، لكنه رفض".

وسرعان ما تصدَّر وسم "ترامب تو جيسوس" موقع "تويتر"، لكن لودر ميلك لم يكن النائب الوحيد الذي أشار إلى "صلب يسوع"، خلال جلسة الأربعاء.

فقد اقتبس النائب الجمهوري فريد كيلر، من بنسلفانيا، آخر الكلمات المنسوبة إلى المسيح على الصليب وهي: "يا أبتاه، اغفر لهم؛ لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون"، في إشارة إلى زملائه الذين قرروا التصويت بالموافقة عى اتهام الرئيس.

من جانبه، قال القسيس والكاتب الأمريكي جيمس مارتن على "تويتر": إن "المقارنة بين الطريقة التي عومل بها الرئيس وما عاناه يسوع أمر عبثي، وأيضاً واحد منهما فقط بلا خطيئة".

الثقة بالبراءة

وفي سياق متصل، قال البيت الأبيض، يوم الأربعاء (بحسب توقيت واشنطن)، إنه واثق بأن مجلس الشيوخ سيبرِّئ الرئيس ترامب خلال المحاكمة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني جريشام، في بيان: "صادف اليوم تتويجاً لواحد من أكثر الأحداث السياسية المشينة في تاريخ أمتنا، دون الحصول على صوت واحد من الجمهوريين، ودون تقديم أي دليل على ارتكاب أي مخالفات".

وأردفت المتحدثة قائلة: "دفع الديمقراطيون بمقالات غير مشروعة من المساءلة ضد الرئيس من خلال المجلس".

وشددت على أن "الرئيس واثق بأن مجلس الشيوخ سيستعيد النظام المعتاد والعدالة والإجراءات القانونية التي تم تجاهلها جميعاً في إجراءات مجلس النواب.. إنه مستعد للخطوات التالية، وواثق بأنه ستتم تبرئته تماماً".

وصوتت الجمعية العامة لمجلس النواب، أمس الأربعاء، على بندَي "إساءة استغلال السلطة"، و"عرقلة عمل الكونغرس"، حيث وافق على الأول 230 نائباً مقابل رفض 197 آخرين، في حين صوَّت لصالح البند الثاني 229 مقابل رفض 198.

وبينما صوَّت كل النواب الجمهوريين برفض البندين، شهد التصويت على البند الأول رفض اثنين من النواب الديمقراطيين، في حين رفض 3 منهم البند الثاني.

وعقب انتهاء التصويت أحال مجلس النواب ملف القضية إلى مجلس الشيوخ؛ من أجل اتخاذ القرار النهائي بشأن عملية عزل ترامب.

ويُنتظر أن تبدأ أولى جلسات نظر مجلس الشيوخ في القضية مطلع يناير المقبل، على أن تستمر المناقشات حتى نهاية الشهر ذاته.

وأجرى مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين تحقيقاً في مزاعم استغلال ترامب سلطته الرئاسية بالضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق ضد أحد الخصوم السياسيين، الديمقراطي جو بايدن.

مكة المكرمة