تحرك لـ"الانتقالي" في سقطرى مع أنباء عن مقترح سعودي جديد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wnew3p

القوات الحكومية تتصدى لمحاولة اقتحام حديبو

Linkedin
whatsapp
الخميس، 18-06-2020 الساعة 13:58
- ما هو المقترح السعودي الجديد لحل أزمة اليمن؟

المقترح يقوم على تغيير رئيس الوزارء الحالي وتعيين حكومة جديدة تضم ممثلين عن المجلس الانتقالي الجنوبي.

- ما هو الوضع في حديبو؟

قوات الانتقالي تحاول اقتحام المدينة من مدخلها الغربي بعد انسحاب نقاط التفتيش السعودية أمس الأربعاء، رغم الاتفاق على وقف التصعيد وتشكيل نقاط أمنية مشتركة.

قالت وكالة "رويترز" للأنباء، الخميس، إن السعودية قدمت مقترحاً لتفعيل "اتفاق الرياض" وحل الأزمة اليمنية، وذلك بالتزامن مع حشد قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من أبوظبي، قواته على مدخل حديبو (عاصمة جزيرة سقطرى) تمهيداً لاقتحامها.

ووفق ما نقلت وسائل إعلام سعودية عن الوكالة، يقوم المقترح السعودي على تغيير رئيس الوزراء الحالي، وتشكيل حكومة جديدة تضم ممثلين عن المجلس الانتقالي، وأن يعيّن الرئيس عبد ربه منصور هادي محافظاً للعاصمة المؤقتة عدن، ومدير أمن لها.

ويشمل المقترح إعادة انتشار قوات الحكومة والانتقالي في مدينة أبين الجنوبية قبل تشكيل الحكومة المشتركة.

يأتي ذلك فيما نقلت شبكة "الجزيرة" عن مصارد يمنية أن قوات المجلس الانتقالي في الجنوب تحتشد على المدخل الغربي لمدينة حديبو عاصمة سقطرى، تمهيداً لاقتحامها بعد انسحاب القوات السعودية من نقاط التفتيش الموجودة بالمدينة.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً بشأن تصدي قوات تابعة للحكومة الشرعية لمحاولات قوات تابعة للانتقالي اقتحام حديبو، بعد انسحاب نقاط التفتيش.

ونقلت مواقع إخبارية يمنية عن مصادر محلية أن القوات السعودية انسحبت من نقطتين لتأمين حديبو، ولا تزال في نقطة ثالثة في منطقة مطار سقطرى، لافتة إلى أن مسحلي الانتقالي تجاوزوها باتجاه المدينة.

يشار إلى أن اجتماعاً ضمّ الأجهزة الأمنية الحكومية وقيادات المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، في مقر القوات السعودية بسقطرى، الأربعاء، لمناقشة عدة نقاط بينها تطبيع الأوضاع الأمنية، وإزالة المظاهر العسكرية، ووقف إطلاق النار، ومنع خروج السلاح خارج الوحدات.

كما نص الاتفاق على إزالة النقاط الأمنية، عدا التي ينشئها التحالف، مع بقاء نقطتين للمجلس الانتقالي، بمنطقتي موري ومفرق دكسم، ونقطتين للقوات الحكومية، مع عدم اعتراض العابرين لهذه النقاط لأي سبب.

وشمل الاتفاق عدم رفع السلاح في وجه أي طرف، وأن يُطلق الأمن العام دوريات للشرطة والمرور، بالتنسيق مع قوات المجلس الانتقالي.

لكن وكالة "الأناضول" التركية نقلت عن مسؤول بالسلطة المحلية في سقطرى أن المجلس الانتقالي رفض تنفيذ اتفاق لتطبيع الأوضاع الأمنية، ودفع بتعزيزات نحو مركز المحافظة الاستراتيجية.

وبعد يومين من اشتباكات جديدة في سقطرى، وقّعت قيادات القوات الحكومية بالمحافظة وقوات "الحزام الأمني" (تابعة للمجلس الانتقالي)، مساء الأربعاء، هذا الاتفاق، برعاية قيادة التحالف العربي، على أن يبدأ سريانه فور التوقيع.

وأفشلت القوات الحكومية، أواخر أبريل الماضي، محاولتين لاقتحام حديبو من قبل قوات تابعة للانتقالي الجنوبي.

وتقع سقطرى ضمن ما تُعرف بالمحافظات الجنوبية، وتصاعد التوتر فيها عقب إعلان المجلس الانتقالي، في 26 أبريل  الماضي، "الإدارة الذاتية للجنوب".

وسقطرى هي كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من ست جزر، ويحتل موقعاً استراتيجياً في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.

مكة المكرمة