تحذير خليجي أمريكي لإيران بسبب النووي ودعم المليشيات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmE19X

دول الخليج دعت إيران إلى اغتنام الفرصة الدبلوماسية المتمثلة بمفاوضات فيينا

Linkedin
whatsapp
الخميس، 18-11-2021 الساعة 10:12

ما هي دعوة دول الخليج والولايات المتحدة لإيران؟

دعوها إلى اغتنام الفرصة الدبلوماسية المتمثلة بالمفاوضات.

حذَّرت دول مجلس التعاون الخليجي، والولايات المتحدة، إيران من أن الجهود الدبلوماسية ستفشل إذا ما استمرت في التسبب بأزمة نووية، معتبرين أنَّ دعمها لمليشيات مسلحة في المنطقة وبرنامجها للصواريخ البالستية يشكلان تهديداً واضحاً للأمن والاستقرار.

وقالت دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة، في بيان مشترك صدر في ختام اجتماع عقدته بالرياض مجموعة العمل التابعة للطرفين حول إيران، أمس الأربعاء: إن "جميع المشاركين حضّوا الحكومة الإيرانية الجديدة على اغتنام الفرصة الدبلوماسية المتمثلة بالمفاوضات المقرر استئنافها في فيينا قريباً والرامية إلى إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني، للحؤول دون اندلاع نزاع وأزمة".

وأضاف ممثلو الولايات المتحدة والسعودية والإمارات وقطر والبحرين وسلطنة عُمان والكويت: "إيران خطت خطوات لا تلبي أي احتياجات مدنية، لكنها قد تكون مهمة لبرنامج أسلحة نووية".

وأدان البيان المشترك "السياسات العدوانية والخطيرة التي تمارسها طهران، وضمنها النشر والاستخدام المباشر للصواريخ البالستية المتطوّرة وللطائرات المسيرة".

وذكّر المشاركون في اجتماع الرياض، إيران بفوائد تحسين العلاقات مع جيرانها العرب وبتلك التي ستتأتّى من رفع العقوبات الأمريكية المفروضة عليها إذا ما نجحت مفاوضات فيينا.

وحسب البيان، أبلغت دول مجلس التعاون الخليجي الولايات المتحدة بالجهود التي تبذلها لبناء قنوات دبلوماسية فاعلة مع إيران ترمي إلى تهدئة التوترات، بدعم من قوة الردع العسكري الأميركية.

يشار إلى أن نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، دانييل بنايم، أكد الثلاثاء الماضي، أن الولايات المتحدة وحلفاءها في أوروبا ومنطقة الخليج يضعون ترتيباً جديداً لمعالجة المخاوف العالمية من سلوك إيران وبرنامجها النووي.

يُذكر أن الولايات المتحدة والقوى الكبرى تستعد لاستئناف مباحثات فيينا مع إيران في 29 نوفمبر الجاري، والهادفة إلى العودة للاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن.

مكة المكرمة