تأييد خليجي لموقف الرياض من تقرير واشنطن حول خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PvVpPN

الرياض اعتبرت أن ما ورد في التقرير الأمريكي فيه إساءة للمملكة

Linkedin
whatsapp
السبت، 27-02-2021 الساعة 12:00

وقت التحديث:

السبت، 27-02-2021 الساعة 22:32
- كيف وصفت الكويت دور السعودية عالمياً؟

الكويت: المملكة تدعم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع.

- كيف وصفت البحرين السعودية؟

المنامة: الرياض تلعب دوراً في تعزير الأمن والاستقرار الإقليمي.

أعربت 4 دول خليجية، إضافة إلى الأمين العام لمجلس التعاون، عن تأييدهم لما ورد في بيان وزارة الخارجية السعودية بشأن التقرير الاستخباراتي الأمريكي حول جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال أمين عام "التعاون الخليجي" نايف الحجرف، في بيان رسمي، إن التقرير الأمريكي "لا يعدو كونه رأياً خلا من أي أدلة قاطعة".

وأبدى تأييده لكل ما تتخذه المملكة من أجل حفظ حقوقها وتعزيز مكتسباتها ودعم دورها في تعزيز ثقافة الوسطية والاعتدال.

وأكد تقديره للدور الكبير والمحوري الذي تقوم به الرياض في تعزيز الأمن والسلم الإقليمي والدولي، ودورها الكبير في مكافحة الإرهاب ودعم جهود المجتمع الدولي في مكافحته وتجفيف منابعه.

بدورها قالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان لها، السبت، إن الكويت تعرب عن تأييدها لما جاء في بيان وزارة الخارجية السعودية بشأن التقرير الذي تم تزويد الكونغرس الأمريكي به حول جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وشددت الوزارة على "الدور المحوري والهام" الذي تقوم به السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، إقليمياً ودولياً، في "دعم سياسة الاعتدال والوسطية، ونبذ العنف والتطرف، وسعيها الدائم لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع".

وأكدت الوزارة "رفضها القاطع لكل ما من شأنه المساس بسيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة".

من جانبها أعربت وزارة الخارجية العُمانية عن تضامن مسقط مع السعودية في موقفها بشأن التقرير الذي تم تزويد الكونغرس الأمريكي به حول جريمة مقتل خاشقجي.

وضمنت الوزارة العُمانية، في بيان رسمي، "جهود وإجراءات السلطات القضائية المختصة بالمملكة تجاه القضية وملابساتها".

بدورها أكدت مملكة البحرين "أهمية الدور الأساسي للسعودية بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده، وما تضطلع به من سياسة الاعتدال إقليمياً وعربياً ودولياً، وما تبذله من جهود في تعزير الأمن والاستقرار الإقليمي، وتعزيز النماء الاقتصادي العالمي".

بدورها أعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية عن ثقتها وتأييدها لأحكام القضاء السعودي، والتي تؤكد التزام المملكة بتنفيذ القانون بشفافية وبكل نزاهة، ومحاسبة كل المتورطين في هذه القضية.

وأكدت الوزارة "وقوف الإمارات العربية المتحدة التام مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في جهودها الرامية لاستقرار وأمن المنطقة، ودورها الرئيسي في محور الاعتدال العربي ولأمن المنطقة"، مشددة على "رفض أي محاولات لاستغلال هذه القضية أو التدخل في شؤون المملكة الداخلية".

كما أعربت مملكة البحرين، في بيان لها مساء الجمعة، عن رفضها لكل ما من شأنه المساس بسيادة المملكة العربية السعودية؛ في ردها على التقرير الأمريكي حول مقتل خاشقجي.

وأصدرت السعودية، مساء أمس، بياناً رفضت من خلاله التقرير الأمريكي بشأن جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في مدينة إسطنبول التركية، في أكتوبر 2018.

وأفادت وزارة الخارجية السعودية بأن "حكومة المملكة ترفض رفضاً قاطعاً ما ورد في التقرير من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة، ولا يمكن قبولها بأي حال من الأحوال"، كما أكدت أن التقرير تضمن جملة من المعلومات والاستنتاجات الأخرى غير الصحيحة.

والجمعة، أصدرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن نسخة رفع عنها السرية من تقرير المخابرات الأمريكية عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في العام 2018، حملت فيه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مسؤولية مقتل خاشقجي.

مكة المكرمة