تأكيد بريطاني على مساعدة الخليج لصد التهديدات المشتركة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qDVmor

الاجتماع الذي ضم رؤساء هيئة أركان دول الخليج

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 06-07-2021 الساعة 08:56
- ما الدول الخليجية التي شاركت في الاجتماع؟

جميع دول مجلس التعاون.

- ماذا قالت بريطانيا عن استعدادها لدعم دول الخليج؟

قالت إنها على أهبة الاستعداد للوقوف إلى جانب شركائنا في الخليج للتصدي للتهديدات المشتركة.

قال مسؤول رفيع بالحكومة البريطانية إن بلاده مستعدة لمساندة شركائها بالخليج في التصدي للتهديدات المشتركة.

جاء ذلك خلال اجتماع عسكري انعقد، أمس الاثنين، في بريطانيا بمشاركة رؤساء أركان 9 دول خليجية وعربية؛ وهي قطر والكويت والسعودية والإمارات وسلطنة عُمان والبحرين، إضافة إلى مصر، والأردن، والعراق.

وقال رئيس أركان الدفاع البريطاني، الفريق أول سير نك كارتر، خلال الاجتماع: إن "بريطانيا على أهبة الاستعداد للوقوف إلى جانب شركائنا بالخليج في التصدي للتهديدات المشتركة لأمن المنطقة والأمن العالمي".

وأضاف: "تقدر القوات المسلحة البريطانية بشدة شراكاتنا في الشرق الأوسط، ونحن نقف مع أصدقائنا في السعي لخلق منطقة مستقرة ومزدهرة".

وبين أن علاقات بريطانيا الأمنية في الخليج عميقة، "وهناك أكثر من 1000 عسكري في المنطقة يعملون بشكل روتيني، إضافة إلى عدد من الطائرات والسفن تساعد دفاعياً مع الشركاء في شن عمليات لمكافحة الإرهاب والقرصنة والتهريب التي تحافظ على سلامة الجميع".

فيما أوضح البيان أن شركة (كارير سترايك غروب) البريطانية ستدخل قريباً منطقة الشرق الأوسط لتعزيز التزامنا بالأمن الإقليمي، بما في ذلك تنفيذ عمليات ضد داعش من حاملة الطائرات البريطانية "كوين إليزابيث".

وركز الاجتماع الذي سمي بمجموعة "التنين"، والذي عقد في مقاطعة "لانكستر هاوس"، على الاتجاهات الإقليمية، إضافة إلى القدرات الجديدة لمكافحة التهديدات المشتركة.

وفي 8 مارس الماضي، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، في مؤتمر صحفي، إن السعودية تواجه "تهديدات أمنية حقيقية من جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران (..) ونحن بالطبع نواصل العمل بتعاون وثيق مع السعوديين، بالنظر إلى التهديد".

وعادة ما تشهد المنطقة حالة توتر، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية، خاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت أكثر من مرة توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

وإضافة إلى ذلك وبشكل متكرر تطلق جماعة الحوثي صواريخ باليستية ومقذوفات ومسيرات على مناطق سعودية، خلف بعضها خسائر بشرية ومادية، وسط استمرار الحرب في اليمن للعام السابع توالياً، وقيادة الرياض تحالفاً عسكرياً لمواجهة تلك الجماعة المدعومة عادة من إيران.

مكة المكرمة