بيان لـ"التعاون الخليجي" حول الهجمات الحوثية على السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RAMr4x

الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف

Linkedin
whatsapp
الخميس، 29-10-2020 الساعة 10:41
- ماذا قال "الحجرف" في بيانه؟

أمن دول مجلس التعاون واستقرارها كل لا يتجزأ.

- متى أطلقت السعودية تحالفاً لمواجهة الحوثيين في اليمن؟

أواخر مارس 2015.

أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي نايف الحجرف، هجمات الحوثيين الصاروخية الممنهجة على المدنيين في السعودية، التي ارتفعت وتيرتها في الآونة الأخيرة.

وقال "الحجرف" في بيان رسمي، مساء الأربعاء، إن هذه الاعتداءات التي تستهدف المملكة تمثل "انتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية، وتشكل تهديداً لأمن دول مجلس التعاون وأمن المنطقة واستقرارها".

وأكد المسؤول الخليجي أن "أمن دول مجلس التعاون واستقرارها كل لا يتجزأ".

وشدد على وقوف مجلس التعاون إلى جانب السعودية، وتأييده لما تتخذه من إجراءات، للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

ودعا المجتمع الدولي إلى "الوقوف بحزم في وجه المليشيا الحوثية ومن يقف وراءها في محاولاتها المستمرة لزعزعة الأمن والسلم في المنطقة".

وأمس الأربعاء، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن تدمير 6 طائرات مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية.

وأضاف بيان للتحالف أن محاولات استهداف المدنيين من قبل مليشيا الحوثي تعد "انعكاساً لحجم خسائرها على الأرض، خصوصاً في مأرب والجوف"، مؤكداً أنه "ستجري محاسبة العناصر الإرهابية المخططة والمنفذة لمحاولات العمليات الإرهابية لاستهداف المدنيين".

وتقود السعودية تحالفاً عسكرياً منذ 2015 لدعم الحكومة المعترف بها دولياً في حربها على الحوثيين المدعومين من إيران، الذين يسيطرون على عدد من المدن بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

وبشكل متكرر يطلق الحوثيون صواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مسيرة على مناطق سعودية، خلف بعضها خسائر بشرية ومادية، وتقول الجماعة إن هذه الهجمات تأتي رداً على غارات التحالف المستمرة ضدها في مناطق متفرقة من اليمن.

مكة المكرمة