بومبيو يتوجه إلى السودان في أول رحلة قادمة من "تل أبيب"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qAYnpr

بومبيو أول وزير أمريكي يزور السودان منذ 2004

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 25-08-2020 الساعة 12:01
 - هل توجد علاقات رسمية بين السودان و"إسرائيل"؟

لا، ولكن هناك حديث عن تقارب بين البلدين.

-هل التقى مسؤولون سودانيون بآخرين إسرائيليين؟

الجنرال عبد الفتاح البرهان التقى برئيس الوزراء الإسرائيلي في أوغندا.

تستقبل العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الثلاثاء، أول رحلة رسمية قادمة من "إسرائيل"، بعد أيام من إعلان اتفاق سلام بين الأخيرة والإمارات.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن وزير الخارجية الأمريكي سيصل إلى الخرطوم قادماً على متن طائرة ستقله من مطار "تل أبيب".

وأبدى بومبيو، في تغريدة عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، سعادته بأن يكون على متن أول رحلة رسمية مباشرة من "إسرائيل" إلى السودان.

بدورها ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الرحلة الجوية المباشرة بين مطار بن غوريون والخرطوم جاءت على خلفية "حصول طائرة بومبيو على إذن خاص".

وصنفت مراسلة الصحيفة الأمريكية بالقدس، إيزابيل كريشنر، في تغريدة على "تويتر" ذلك الإذن على أنه بمنزلة " قفزة أخرى في طريق التطبيع مع إسرائيل".

وتأتي زيارة بومبيو ضمن جولة يقوم بها في الشرق الأوسط تتمحور حول تطبيع العلاقات بين الدول العربية و"إسرائيل"، عقب اتفاق الإمارات الأخير مع دولة الاحتلال.

ولا تقيم "إسرائيل" والسودان علاقات دبلوماسية، فيما من المتوقع أن يزور بومبيو أيضاً الإمارات والبحرين في جولته التي تستمر خمسة أيام.

بدورها قالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا" إن بومبيو سيجري مباحثات مع رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، "تتعلق بدعم أمريكا للانتقال الديمقراطي في السودان، وموضوع العلاقات مع إسرائيل"، على حد وصفها.

وأضافت الوكالة أنه "من المتوقع أن تناقش المباحثات تسريع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وتأتي هذه الخطوة بعد نحو أسبوعين من إعلان الرئيس الأمريكي توصل الإمارات و"إسرائيل" إلى اتفاق لتطبيع العلاقات.

وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى لوزير خارجية أمريكي منذ العام 2004، حيث تتهم واشنطن الخرطوم بدعم ما تسميه الإرهاب، فيما تجري مباحثات وصلت لمراحل متقدمة حول رفع اسم السودان من القائمة.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية قالت، في مارس الماضي، إن السودان سمح لأول مرة بتنفيذ رحلات تجارية عبر مجاله الجوي إلى "إسرائيل".

وأوضحت الصحيفة أن الحكومة السودانية سمحت لشركة "لاتام" الأمريكية الجنوبية بعبور المجال الجوي للبلاد خلال تنفيذ رحلات من وإلى "إسرائيل"، في تطور يأتي بعد اللقاء بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، يوم 3 فبراير الماضي، في أوغندا.

وسبق أن أعلن البرهان، بعد اللقاء مع نتنياهو، أن بلاده ستسمح للطائرات المتوجهة إلى "إسرائيل" والتي تأتي منها بالتحليق فوق الأجواء السودانية، باستثناء شركة "إل عال" الإسرائيلية.

يشار إلى أن البرهان ذكر بعد اجتماعه مع نتنياهو أن اللقاء جاء في إطار بحث السودان عن مصالحه الوطنية والأمنية.

مكة المكرمة