بوتفليقة يدافع عن سنوات حكمه الطويلة: لا تنكروا إنجازاتنا

بوتفليقة (81 عاماً): حتى الجاحد لا يمكنه إنكار انجازات 20 عاماً مضت

بوتفليقة (81 عاماً): حتى الجاحد لا يمكنه إنكار انجازات 20 عاماً مضت

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 01-05-2018 الساعة 17:37


دافع الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، الثلاثاء، في رسالة وجهها للعمال بمناسبة يومهم العالمي، عن مسيرته الطويلة في حكم البلاد، التي قال إنه حقق خلالها "إنجازات هامة"، معتبراً أنه لا يمكن لأحد أن ينكرها مهما كان جاحداً.

وقال بوتفليقة: "لا يمكن لأحد، مهما بلغ به الإجحاف والجحود، أن يتنكر لكل ما أنجزته الجزائر خلال العشرين عاماً الأخيرة، في جميع المجالات التنموية والإصلاحية".

وأضاف: "عندما استعادت الجزائر عافيتها بفضل الوئام المدني والمصالحة الوطنية، جعلنا من هذه النعمة انطلاقة لورشة إعادة البناء الوطني".

واستعرض بوتفليقة "إنجازات" فترات حكمه، قائلاً: "في المجال السياسي تعزز نظامنا الديمقراطي التعددي، وتم تكريس الحقوق والحريات، وتُوّج ذلك بالتعديل الدستوري عام 2016".

اقرأ أيضاً :

الجزائر.. الحزب الحاكم يناشد بوتفليقة الترشح لولاية خامسة

وواصل الحديث عن منجزاته، بالقول: "في المجال الاجتماعي، تداركت الجزائر كل ما تراكم فيها من تأخر جراء الأزمات المتعددة الأشكال".

وتابع بوتفليقة: "شيدنا الملايين من المساكن، وتغلبنا بقدر معتبر على البطالة التي تراجعت عن المستوى الرهيب الذي كانت عليه في بداية هذا القرن، ونحن مستمرون في بذل الجهد لتحسين النتائج في هذا المجال".

ودخلت الولاية الرابعة لـ"بوتفليقة" (81 سنة) عامها الأخير، إذ وصل للحكم عام 1999، وفاز قبلها بثلاث ولايات متتالية، ومن المرجح أن تنظم انتخابات الرئاسة المقبلة، في أبريل أو مايو 2019.

وتقول المعارضة الجزائرية إن فترة حكم بوتفليقة اتّسمت بـ"انفراده بالقرار، وتهميش الأحزاب والنقابات".

وحتى اليوم لم يعلن الرئيس الجزائري موقفه من دعوات من مؤيديه لترشحه لولاية خامسة، لكن المعارضة ظلت تدعو إلى توافق لإخراج البلاد ممَّا تسميه بـ"أزمة الشرعية".

مكة المكرمة