بن سلمان وبن زايد يلتقيان رئيس حزب الإصلاح اليمني

جانب من اللقاء

جانب من اللقاء

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 13-12-2017 الساعة 22:36


التقى الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، في الرياض، الأربعاء، رئيس حزب التجمّع اليمني للإصلاح، محمد عبد الله اليدومي، وأمين عام الحزب، عبد الوهاب أحمد الآنسي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس": إنه "جرى خلال اللقاء استعراض مستجدات الساحة اليمنية والجهود المبذولة بشأنها، وفق ثوابت تحقيق الأمن والاستقرار للشعب اليمني".

ويعد هذا ثاني لقاء يجمع ولي العهد السعودي برئيس حزب "التجمّع اليمني للإصلاح" خلال شهرين، بعد اللقاء الذي جمعهما في 9 نوفمبر الماضي، بالرياض.

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد نشرت الخبر على صفحتها بتويتر، في نوفمبر الماضي، لكنها سرعان ما حذفته، في حين ظل منشوراً على الحساب الرسمي لوزارة الخارجية السعودية.

اقرأ أيضاً :

"واس" حذفت الخبر.. بن سلمان يلتقي بقادة "الإصلاح" اليمني

و"الإصلاح" أحد أكبر الأحزاب المعارضة في اليمن، وتأسّس بعد الوحدة بين شطري البلاد، في 13 سبتمبر 1990، بصفته تجمعاً سياسياً ذا خلفية إسلامية، وامتداداً لفكر جماعة "الإخوان المسلمين".

وتتهم نخب عربية وخليجية الإمارات والسعودية بمحاربة جماعة الإخوان، وشنّ حملات اعتقال ضد عناصرها ومؤيديها، ما يظهر تناقضاً في مواقفهما.

ومنذ 26 مارس 2015، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين، وقوات الرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح، استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي، بالتدخّل عسكرياً.

وخلّفت الحرب أوضاعاً إنسانية صعبة، في حين تشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80% من السكان) بحاجة إلى مساعدات.

مكة المكرمة