بن جاسم يدعو لوضع قوانين تحمي حقوق دول الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Xee1kd

الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 12-02-2021 الساعة 11:43

- ما الذي طرحه بن جاسم؟

وضع تشريعات قانونية وقضائية مستقلة وإجراءات تقاض وقوانين نزيهة.

- كيف يمكن تطبيق هذه القوانين؟

بن جاسم: "الأمر يحتاج إلى قدر كبير من الثقة والوضوح في الرؤى، وتقنين ذلك كله في أطر ملزمة".

دعا رئيس وزراء قطر الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، إلى وضع تشريعات قانونية وقضائية مستقلة من قبل مجلس التعاون الخليجي؛ وذلك لحماية حقوق دول المجلس.

وقال بن جاسم في سلسلة تغريدات عبر "تويتر"، الخميس، "تحدثنا في السابق عن اتحاد خليجي تتوفر له الأركان الأساسية لقيام واستمرار اتحاد قوي مثل العملة الواحدة، والقوة العسكرية الموحدة، والسياسة الخارجية الموحدة، إضافة إلى توحيد الأنظمة الصحية وسياسات ومناهج التعليم، وإقامة صناعات استراتيجية أساسية مثل صناعة الأدوية والتصنيع الحربي وصناعات الأمن الغذائي".

وأضاف: "لو توفرت لأي اتحاد هذه المقومات فسيكون اتحاداً حقيقياً راسخاً على قواعد متينة، وبذلك فإنه سيوفر الحماية للصغير من أعضائه والكبير على حد سواء".

ولفت بن جاسم إلى أن "النقاش فيما بيننا كان يدور في مجمله حول السبل والإجراءات الكفيلة بحفظ حقوق كل عضو في الاتحاد عبر قرارات جماعية وليس انفرادية".

وأشار إلى أنه لبلوغ هذا الهدف الكبير "لا بد من وضع تشريعات قانونية وقضائية مستقلة، وإجراءات تقاض وقوانين نزيهة تحمي حقوق كل الأعضاء، ويلتزم بها الجميع بقوة القانون".

وشدد بن جاسم على أن "الأمر يحتاج إلى قدر كبير من الثقة والوضوح في الرؤى، بالإضافة لتقنين ذلك كله في أطر ملزمة".

ومجلس التعاون لدول الخليج العربي، الذي تأسس في 25 مايو 1981، هو منظمة إقليمية سياسية، اقتصادية، عسكرية وأمنية، عربية، مكوّنة من ست دول عربية تطل على الخليج العربي وتشكل أغلبية مساحة شبه الجزيرة العربية، هي المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت ودولة قطر ومملكة البحرين.

وشهد المجلس، في يونيو 2017، أزمة سياسية كادت تتسبب بتفككه على إثر الخلاف بين كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة، وقطر من جهة أخرى، لكن قمة العلا التي شهدتها السعودية في 5 يناير الماضي وضعت حداً للأزمة الخليجية وأنهت الخلاف.

مكة المكرمة