بن جاسم يحذر من آثار التنافس الأمريكي الصيني على المنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDqyDm

الخليج لا بد أن تصيبه بعض حرارة هذه الحرب الاقتصادية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 28-04-2021 الساعة 13:25

على ماذا سيركز الاهتمام الدولي في المرحلة المقبلة؟

المنافسة بين الصين والولايات المتحدة.

ما تأثيرات الصراع الأمريكي الصيني على المنطقة؟

ستجعلها أكثر انكشافاً وعرضة للمخاطر.

حذّر وزير الخارجية القطري السابق، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، من تداعيات التنافس المحتدم بين الولايات المتحدة والصين على دول المنطقة.

وأوضح بن جاسم في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع "تويتر": إن "الولايات المتحدة ستحشد المزيد من قواتها البحرية في منطقة المحيط الهادي على حساب كثافة وجودها البحري في منطقتنا، وهو ما بدأت به واشنطن بالفعل قبل فترة قصيرة".

وقال: إن "الاهتمام العالمي سيتركز في السنوات القادمة على المنافسة بين الولايات المتحدة والصين في المجالات الاقتصادية والسياسية، وما يستلزمه ذلك من وجوه القوة العسكرية المطلوبة لحماية تلك الامتيازات".

وأردف المسؤول القطري السابق أن "النتيجة المباشرة لإعادة التموضع الأمريكي هذه هي أن منطقتنا ستكون أكثر انكشافاً وعرضة لهواجس الخطر، ما لم تسارع دولنا إلى تحقيق تفاهمات واضحة، وتتخذ إجراءات عملية، وتتصرف وفقاً لما تمليه مصالحنا المشتركة وليس مصالح الغير".

وكان بن جاسم قد قال في تصريحات سابقة إن الإدارة الأمريكية الجديدة تركز جهودها لإبطاء نمو الاقتصاد والتكنولوجيا الصينية، مضيفاً: "تدرك أن التنين الصيني سيتجاوز في سنوات لا تتعدى أصابع اليد الواحدة أمريكا، ليحتل الاقتصاد الصيني المرتبة الأولى في العالم".

وأكمل: "نحن في منطقتنا الخليجية لا بد أن تطالنا بعض حرارة هذه الحرب الاقتصادية بين العملاقين؛ لأن الولايات المتحدة ستضغط بكل الوسائل علينا كي لا نطور التعاون الاقتصادي والعسكري مع الصين".

وتشهد العلاقات الصينية الأمريكية توتراً منذ عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الذي فرض عقوبات وضاعف من الرسوم التجارية على المنافس الصيني.

وفي عهد الرئيس الحالي جو بايدن تشهد العلاقات بين واشنطن وبكين توتراً سياسياً على النفوذ العالمي، حيث بدأت الإدارة، في مارس الماضي، محادثات مباشرة رفيعة المستوى مع الصين، قائلة إن الأفعال الصينية تهدد النظام العالمي الذي يقوم على القواعد.

مكة المكرمة