بنغلادش تطلب مساعدة السعودية لإعادة لاجئي الروهينغا إلى بلدهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jYoreq

بنغلاديش تستضيف حالياً 1.2 مليون لاجئ روهينغي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 13-06-2021 الساعة 14:50

متى طلبت بنغلادش مساعدة السعودية لإعادة الروهينغا إلى بلدهم؟

في اتصال هاتفي جرى بين وزيري خارجية البلدين، اليوم السبت.

ما عدد لاجئي الروهينغا الذين تستضيفهم بنغلادش؟

أكثر من 1.2 مليون لاجئ فروا من حملة القمع الوحشية التي شنها جيش ميانمار عام 2017.

طلبت حكومة بنغلادش من نظيرتها السعودية تقديم المساعدة من أجل إعادة مسلمي الروهينغا الذين فروا من عمليات التطهير العرقي التي ارتكبها بحقهم جيش ميانمار، خلال الأعوام الماضية، إلى وطنهم.

وقالت وزارة الخارجية البنغالية، في بيان، إن الوزير أبو الكلام عبد المؤمن، ناشد الرياض تقديم المساعدة في هذه الأزمة، وذلك خلال اتصال هاتفي مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان.

ونقل البيان عن عبد المؤمن: إن "بنغلادش تولي أهمية قصوى للعودة الآمنة والكريمة للروهينغا عديمي الجنسية إلى وطنهم".

وحث الوزير البنغالي السعودية على "مساعدة دكا في بدء عملية إعادة التوطين السلمية للروهينغا، المتوقفة منذ فترة طويلة، في موطنهم الأصلي في ميانمار".

وتستضيف بنغلادش حالياً أكثر من 1.2 مليون لاجئ من الأقلية المسلمة التي فر مئات الآلاف منها بسبب الحملة العسكرية الوحشية التي شنها جيش ميانمار على ولاية راخين (إقليم أراكان) غربي البلاد، عام 2017.

ومنذ ذلك التاريخ، قتلت القوات الحكومية في ميانمار ما يقرب من 24 ألف مسلم من الروهينغا، بحسب تقرير وكالة التنمية الدولية في أونتاريو (OIDA).

وذكر التقرير أنه تم حرق أكثر من 34 ألف مسلم من الروهينغا، وتعرض أكثر من 114 ألفاً للضرب، واغتصبت ما لا يقل عن 18 ألف امرأة وبنت من قبل قوات جيش وشرطة ميانمار، كما تم حرق أكثر من 115 ألف بيت، وتخريب 113 ألف منزل.

وتتعامل حكومة ميانمار مع الروهينغا على أنهم "مهاجرون غير نظاميين" من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة على أنهم "الأقلية الأكثر اضطهاداً في العالم".

مكة المكرمة