بمشاركة أمير قطر.. تشييع الشيخ صباح إلى مثواه الأخير

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3mMArZ

وصل جثمانه ظهر اليوم من الولايات المتحدة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 30-09-2020 الساعة 11:06

وقت التحديث:

الأربعاء، 30-09-2020 الساعة 16:30

ووري جثمان أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأربعاء، في مقبرة الصليبيخات بالعاصمة الكويتية.

واقتصر الحضور في مراسم الدفن على أقارب الأمير الراحل وذلك في ظل استمرار تفشي فيروس وباء كورونا، حسبما أعلن الديوان الأميري في وقت سابق من اليوم.

وأقيمت صلاة الجنازة على جثمان الشيخ صباح الأحمد، في مسجد بلال بن رباح بالعاصمة الكويتية، بمشاركة أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي وصل الكويت ظهر اليوم.

وكان جثمان أمير الكويت الراحل وصل، ظهر اليوم، إلى العاصمة الكويتية قادماً من الولايات المتحدة.

ووفق بث التلفزيون الرسمي هبطت الطائرة التي تحمل جثمان الأمير الراحل والوفد المرافق له، بالمطار الأميري بالعاصمة الكويتية.

وكان في استقبال الجثمان الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الأمير الجديد للكويت، شقيق الأمير الراحل.

كما كان في استقباله رئيسا مجلس الأمة مرزوق الغانم، والوزراء صباح الخالد الحمد الصباح، وكبار رجال الدولة والأمراء.

وعقب ذلك انطلق موكب الجثمان إلى مسجد بلال بن رباح بمحافظة حولي، لأداء صلاة الجنازة على الأمير الراحل.

وطوقت قوات الأمن الشوارع والميادين الرئيسية في محيط المطار ومسجد بلال بن رباح بمنطقة الصديق، للصلاة على جثمان الأمير الراحل.

وفي وقت سابق من اليوم أعلن الديوان الأميري الكويتي اقتصار حضور مراسم دفن أمير البلاد الراحل، الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح، على أقاربه فقط، في ظل استمرار تفشي فيروس وباء كورونا، فيما أعلنت الدوحة أن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سيكون مشاركاً في الصلاة على جثمان الأمير الراحل.

وعبر بيان صادر عن الديوان الأميري عن "تقدير مشاعر المواطنين والمقيمين الفياضة في التعبير عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم بوفاة فقيد الوطن حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح".

ولفت البيان إلى أنه "امتثالاً لمتطلبات السلامة والصحة العامة فإن الحضور في مراسم دفن جثمانه سيقتصر على أقرباء سموه فقط".

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا" أن "سمو أمير البلاد المفدى يغادر أرض الوطن متوجهاً بحفظ الله ورعايته إلى دولة الكويت الشقيقة للمشاركة في الصلاة على جثمان المغفور له بإذن الله صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والتي ستقام بمدينة الكويت عصر اليوم".

كما دعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أئمة المساجد وعموم المواطنين والمقيمين لأداء صلاة الغائب على روح الشيخ صباح بعد صلاة المغرب من هذا اليوم.

ومنذ مارس الماضي، أعلنت إدارة شؤون الجنائز في بلدية الكويت منع زيارة المقابر حفاظاً على الصحة العامة في البلاد، مؤكدة أن حضور الجنازة يقتصر على أقارب المتوفى فقط بناء على التوجيهات الصادرة من وزارة الصحة.

ويوم الثلاثاء، أعلن الديوان الأميري في الكويت وفاة أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد، بالولايات المتحدة حيث كان يعالج، عن عمر يناهز 91 عاماً.

وعقب الوفاة أعلن مجلس الوزراء الكويتي الحداد 40 يوماً، وإغلاق الدوائر الرسمية 3 أيام، اعتباراً من الثلاثاء، والمناداة بولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح أميراً للبلاد.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الديوان الأميري قوله إن جثمان الأمير صباح سيصل إلى الكويت، الأربعاء، من الولايات المتحدة.

والأمير الراحل هو الحاكم الـ15 لدولة لكويت، وقد تسلّم مقاليد الحكم عام 2006 بعد إمضائه 4 عقود وزيراً للخارجية، قبل أن يرأس الحكومة عام 2003، ويظل في المنصب إلى حين تنصيبه أميراً، وكرمته الأمم المتحدة عام 2014 بلقب قائد للعمل الإنساني.

مكة المكرمة