بلينكن: نعمل مع الكويت على استقرار المنطقة وندعم الرياض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3vpX8

بلينكن أثنى على جهود الكويت في تعزيز أمن المنطقة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 29-07-2021 الساعة 15:10

ماذا قال بلينكن عن التعاون بين أمريكا والكويت؟

إن بلاده تعمل على تعزيز التعاون مع الكويت لتعزيز أمن المنطقة بعد الدور الذي لعبته في رأب الصدع الخليجي.

ما هي الملفات التي ناقشها بلينكن في الكويت؟

أزمة أفغانستان والحرب اليمنية والملف النووي الإيراني.

قال وزير الخارجية الأمريكية، أنتنوني بلينكن، إنه بحث مع المسؤولين الكويتيين عدداً من الملفات الإقليمية المهمة، معرباً عن تقدير الولايات المتحدة للجهود التي تبذلها الكويت لدعم استقرار المنطقة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكويتي، قال بلينكن إن المناقشات التي أجراها في الكويت شملت الأزمة الأفغانية والملف النووي الإيراني.

وأكد الوزير الأمريكي، الذي وصل إلى الكويت أمس الأربعاء، في أول جولة خليجية له منذ توليه منصبه، رغبة واشنطن في مواصلة العمل مع الكويت لتعزيز استقرار المنطقة بعد دورها في رأب الصدع الخليجي، ولإيقاف الحرب في اليمن.

وفي الشأن اليمني، أكد الوزير الأمريكي أن بلاده ستواصل الوقوف مع المملكة العربية السعودية ما دامت تتعرض لاعتداءات، مشيراً إلى أن الحوثيين لم يظهروا رغبة حقيقية في تحقيق السلام.

ودعا بلينكن الحوثيين إلى حسن النية من أجل التوصل إلى وقف للحرب المستمرة في اليمن منذ أكثر من سبع سنوات. وقال إن واشنطن تركز على الجهود الدبلوماسية من أجل تحقيق هذا الهدف بالإضافة إلى مواصلة دعمها للمدنيين.

وفيما يتعلق بالملف النووي الإيراني، قال الوزير الأمريكي إن "المفاوضات مع إيران لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية وإن الكرة حالياً في ملعب طهران".

وأضاف بلينكن أن بلاده تفاوضت بشكل غير مباشر مع الجانب الإيراني في فيينا وأظهرت حسن نية ورغبة في العودة إلى اتفاق 2015، الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018.

وفي الملف الأفغاني، قال بلينكن إنه بحث مع الجانب الكويتي أزمة المترجمين الأفغان، مشيراً إلى أنه جرى تشكيل مجموعة عمل في وزارة الخارجية الأمريكية لتنسيق نقل هؤلاء المترجمين وذويهم إلى الولايات المتحدة.

وشدد الوزير الأمريكي على التزام بلاده بالوقوف مع المترجمين الأفغان الذين ساعدوا القوات الأمريكية لأكثر من 20 سنة، مشيراً إلى أن واشنطن والكويت تعملان معاً على إحلال السلام في أفغانستان.

كما أعرب بلينكن عن تقديره للدعم الذي قدمته الكويت لبرنامج "كوفاكس" لتوزيع لقاحات فيروس كورونا على الدول الأكثر فقراً.

من جهته، أعرب وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر الصباح، عن شكر بلاده وتقديرها لإعلان الولايات المتحدة إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين ودولة الاحتلال.

وأكد الوزير الكويتي خلال المؤتمر أن تداعيات خسارة زخم إعادة إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط ستكون كبيرة، مشيراً إلى وجود توافق في الرؤى مع الجانب الأمريكي بشأن القضايا الإقليمية والدولية.

وقال الشيخ أحمد ناصر إن الكويت تتعاون مع الولايات المتحدة في تعزيز الأمن السيبراني ومواجهة الجائحة، معرباً عن تطلعه للجولة الخامسة من الحوار الاستراتيجي بين البلدين.

ووصل بلينكن إلى الكويت، أمس الأربعاء، قادماً من الهند، في زيارة هي الأولى له منذ توليه منصبه في يناير الماضي.

مكة المكرمة