بعد محو الخلاف.. هل يكون الاستثمار العنوان الأبرز بين الرياض وبانكوك؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3xn29q

السعودية وتايلند.. صلح بعد 3 عقود من الخلاف

Linkedin
whatsapp
الخميس، 27-01-2022 الساعة 08:40
- متى أُعلنت استعادة العلاقات السعودية التايلندية؟

على هامش زيارة رئيس وزراء تايلند للرياض، 25 يناير 2022.

- متى سحبت السعودية سفيرها من بانكوك؟

بعد أحداث مؤسفة وقعت ما بين عامي 1989 و1990.

- ما ترتيب الاقتصاد التايلندي عالمياً؟

يحتل حالياً المرتبة الـ24 بين اقتصادات العالم.

- متى تستأنف الخطوط السعودية رحلاتها إلى تايلند؟

مطلع مايو 2022 المقبل.

عقود من الخلاف السياسي بين المملكة العربية السعودية وتايلند انتهت بزيارة رئيس الوزراء التايلندي برايوت تشان أوتشا للرياض، ليبدأ البلدان عهداً جديداً من العلاقات قوامه التعاون والاحترام المتبادل.

مطار الملك خالد الدولي في العاصمة السعودية الرياض شهد، 25 يناير 2022، زيارة برايوت تشان أوتشا قادماً للمملكة بدعوة من ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

ولي العهد السعودي وضيفه التايلندي اتفقا خلال بيان مشترك لهما نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، على الارتقاء بالعلاقات الثنائية، والبدء بتعيين السفراء.

وأوضح البيان أنه جرى بحث سبل تقوية وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. وشدد الطرفان على أهمية تقوية العلاقات بين الشعبين، والتي ستكون حجر الأساس لتنمية العلاقات بين البلدين، بجانب تعزيز الحوار البناء والتنوع الثقافي.

واتفق الجانبان على مواصلة تبادل الدعم والتنسيق في المنظمات والمحافل الدولية، مشددين على أهمية التزام جميع الدول بميثاق الأمم المتحدة ومبادئ الشرعية الدولية، والالتزام بمبادئ حسن الجوار، واحترام وحدة وسيادة الدول، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والسعي لحل النزاعات بالطرق السلمية.

روابط الصداقة

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أعرب -وفق البيان المشترك الذي صدر عقب لقائه برئيس وزراء تايلند، عن ثقته بنجاح استضافة تايلند لمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ "APEC"، ومبادرة خليج البنغال للتعاون التقني والاقتصادي متعدد القطاعات "BIMSTEC" هذا العام 2022.

وأكد "بن سلمان" أن ذلك سيسهم بشكل كبير في تحقيق نمو مستدام ومتوازن يشمل الاقتصاد الإقليمي والعالمي في حقبة ما بعد جائحة كورونا.

كما رحب بسياسة مملكة تايلند المتمثلة في الاقتصاد الحيوي - الدائري - الأخضر، الذي يهدف إلى تعزيز كفاءة توظيف الموارد وتحويل المخلفات إلى ثروة، وتجديد التنوع البيولوجي والتخفيف من الآثار السلبية على البيئة.

بدوره فإن رئيس وزراء مملكة تايلند شدد على أن بلاده تولي أهمية قصوى لروابط الصداقة مع السعودية، وحريصة على إنهاء جميع القضايا العالقة بين الجانبين.

وأعرب أوتشا عن خالص أسفه إزاء الأحداث المأساوية التي وقعت في مملكة تايلند، في الفترة ما بين 1989 و1990.

وبين أن الحكومة التايلندية بذلت جهوداً كبيرة في حل القضايا السابقة، وهي على استعداد لرفع القضايا إلى الجهات المختصة في حال ظهور أدلة جديدة وجيهة ذات صلة بالقضايا المؤسفة.

ولفت إلى أن بلاده ملتزمة بحماية أعضاء بعثة السعودية لدى مملكة تايلند، بما يتوافق مع اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961.

محو الخلاف

يتضح أن زيارة رئيس الوزراء التايلندي للسعودية فتحت صفحة جديدة للعلاقات بين البلدين، ومحت الخلاف القائم بينهما الذي يعود إلى عام 1989، ويتعلق بقضية "الماسة الزرقاء"، التي هُرّبت مع مجوهرات إلى تايلند، حيث سرقها عامل تايلندي من أحد القصور السعودية.

ووفق وسائل الإعلام السعودية، تواطأت مجموعة من رجال الشرطة الذين تولّوا القضية في إخفاء المجوهرات التي تسلّمتها الرياض، واتضح فيما بعد أنها مزيفة، وأن "الماسة الزرقاء" النادرة مفقودة.

وفي الفترة ذاتها تم التصعيد من جانب بانكوك باغتيال أربعة من الدبلوماسيين السعوديين على الأراضي التايلندية كانوا يحققون سراً في قضية المجوهرات، ومدى تورط قيادات في الشرطة، ثم اختفى رجل أعمال سعودي في البلاد للسبب ذاته على ما يبدو. 

الأحداث المتلاحقة أدت إلى قطع العلاقات بين الدولتين، وسحب السفير السعودي من العاصمة بانكوك، والاكتفاء بوجود قائم بالأعمال في السفارة السعودية بتايلند، ولا يزال تخفيض العلاقات الدبلوماسية بين البلدين قائماً منذ ثلاثة عقود.

أهمية تايلند

تايلند تتمتع باقتصاد قوي لكونها بلداً زراعياً، ويمتهن 50% من سكانه الزراعة، وهي فضلاً عن تميزها الصناعي في عدة مجالات، ومنها السيارات، دخلت بقوة في مجال الصناعات التكنولوجية.

ووفقاً لما ذكر المختص في التجارة الدولية فواز العلمي، لقناة "الإخبارية" السعودية، فإن هناك عدة مميزات جعلت تايلند من أكبر الدول في الاقتصاد العالمي، حيث تقع في المرتبة الـ24 في الاقتصاد العالمي، واقتصادها ينمو بشكل كبير وصل إلى 8% سنوياً قبل جائحة كورونا.

وأكد "العلمي" أن من مميزات تايلند أنها تقع في المرتبة الأولى في تصدير الأرز، والثانية في تصدير أجهزة تقنية المعلومات، وفي المرتبة الثالثة في الاستزراع السمكي، والمرتبة العاشرة في صناعة السيارات، حيث وصلت لتصنيع مليون و600 ألف سيارة سنوياً.

وأشار المختص في التجارة الدولية إلى أن تايلند تستورد النفط، وتتمتع بسياحة نشطة، وصناعتها أيضاً تعتمد على اليد العاملة الفنية المتوفرة في هذه الدولة، مما يعطي ميزة تنافسية لمنتجاتها عالمياً.

وبحسب تقارير سعودية، فإن عودة العلاقات ستفتح المجال لدخول الاستثمارات السعودية إلى تايلند في مجالات النفط وتكريره والتعدين والاستزراع السمكي.

يضاف إلى ذلك إمكانية إنشاء مصانع في السعودية للسيارات التايلندية وقطع غيارها، ومصانع للأجهزة المنزلية والزراعية، وإجراءات لاستقدام العمالة التايلندية بتكاليف تفضيلية.

من جانبها أعلنت الخطوط الجوية السعودية عزمها إعادة تشغيل رحلاتها المباشرة إلى مملكة تايلند، مطلع شهر مايو 2022 المقبل.

أما رئيس اتحاد الغرف التجارية السعودية عجلان العجلان فقال معلقاً على زيارة رئيس وزراء تايلند، إن المملكة تدرك جيداً –من واقع مكانتها العالمية والإقليمية ودورها الريادي– أهمية الشراكة السياسية والاقتصادية مع دول العالم، خاصة في محيطها الإقليمي.

واعتبر هذا التوجه "يصب في صميم أهداف رؤية 2030، حيث تركز الرؤية على محيطها الآسيوي اقتصادياً وتجارياً واستثمارياً بما يخدم المصالح المشتركة".