بعد مباحثاته مع ترامب.. ماذا قال أردوغان عن "S400" و"F35"؟

أردوغان: جهات معارضة لترامب تسعى لإفساد علاقاتنا مع أمريكا
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WpKyjA

الرئيس التركي: ترامب يبذل جهداً صادقاً من أجل حل المشاكل بين البلدين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-11-2019 الساعة 18:53

كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن الجهات المعارضة لنظيره الأمريكي دونالد ترامب، تبذل جهوداً لإفساد العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، مشدداً على أن بلاده لن تتخلي عن منظومة "إس-400" الروسية للدفاع الجوي.

وقال أردوغان، خلال تصريحات للصحفيين على متن الطائرة أثناء رحلة العودة من الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس: "نتمنى التوافق حول موضوع مقاتلات (إف-35) الأمريكية، والتوصل إلى نتيجة إيجابية في نهاية المباحثات، ورأيت ترامب إيجابياً وبنّاءً في مواقفه".

واعتبر أردوغان أن مقترح إلغاء منظومة "إس-400" الروسية بالكامل يعد مساساً في حقوق بلاده السيادية، مشيراً إلى أنه يمكن شراء منظومة "باتريوت" الأمريكية، مشدداً في الوقت ذاته على أن بلاده تريد روسيا والولايات المتحدة صديقتين لتركيا.

وحول المنطقة الآمنة قال أردوغان: "إذا تلقينا موقفاً إيجابياً من دول حلف شمال الأطلسي حيال المنطقة الآمنة في الشمال السوري فيمكننا في هذه الحالة أن نتخذ خطوة بشأنها".

وعن التدخلات لإفساد العلاقة بين بلاده وأمريكا قال أردوغان: "الجهات المعارضة لترامب تبذل جهوداً مكثفة لإفساد علاقاتنا".

ولفت إلى أن ترامب يبذل جهداً صادقاً من أجل حل المشاكل بين تركيا والولايات المتحدة على أساس الاحترام المتبادل والمصالح الوطنية.

وشدّد على أن "الحوار القائم على المعلومة الصحيحة هو السبيل لحل اختلافات وجهات النظر بين تركيا والولايات المتحدة".

وحول تسليم "غولن" لتركيا أشار أردوغان إلى أن اللقاءات متواصلة بين وزارتي العدل (التركية والأمريكية)، مشدداً على أنه ستتم متابعة هذه الموضوع دون كلل أو ملل.

وأردف بالقول: "قدّمنا لجميع السيناتورات الأمريكيين كتاباً مفصلاً حول ممارسات منظمة غولن الإرهابية، وسنرسل لهم سلسلة كاملة".

وعن تصريحات السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام ضد تركيا، قال أردوغان: "قلت له ما يلزم قوله، فقد تلقى درسه اليوم".

وشهدت العلاقات التركية الأمريكية توتراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة؛ بسبب عملية "نبع السلام" التي شنتها تركيا في مناطق شرق الفرات شمالي سوريا، بغية إنشاء منطقة آمنة والقضاء على تهديد الوحدات الكردية الانفصالية فيها.

وفي منتصف يوليو الماضي، شهدت العلاقة بين الجانبين توترات أيضاً؛ بعد تسلم تركيا أنظمة الدفاع الجوي الروسية "إس–400"، رغم إعلان الرئيس أردوغان أنه سيتم تشغيلها بشكل كامل، في أبريل 2020.

وضغط العديد من المشرعين الأمريكيين لإلغاء الصفقة، وبيع تركيا منظومات "باتريوت"، وهددت واشنطن أنقرة بتأجيل أو حتى إلغاء تسليمها مقاتلات "إف-35"، وفرض عقوبات وفقاً لقانون "كاتسا" الخاص بمواجهة خصوم الولايات المتحدة، في حين رفضت تركيا تقديم أي تنازلات.

مكة المكرمة